البيت الأبيض يدين لقاء ترامب أحد دعاة تفوّق العرق الأبيض

دان البيت الأبيض السبت لقاء الرئيس السابق دونالد ترامب في دارته في فلوريدا شخصا معروفا بأنه من دعاة تفوّق العرق الأبيض ومغني الراب كانييه ويست الذي أثارت تصريحات له اعتُبرت معادية للسامية موجة ردود فعل شاجبة.

وأكد الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الجمعة أنه تناول العشاء مع مغني الراب في مقر إقامته في فلوريدا، مشيرا إلى أن الأخير أحضر بعضا من أصدقائه بينهم نيك فوينتيس، المعروف بآرائه العنصرية والمعادية للسامية.

وجاء في تعليق نشره في حسابه على منصة "تروث سوشال" ليل الجمعة "لم تكن تجمعني أي معرفة بنيك فوينتيس".

متحدّثا باسم البيت الأبيض ندّد آندرو بيتس باللقاء الذي جمع ترامب وفوينتيس.

وقال بيتس في تصريح لشبكة "سي.أن.أن" الإخبارية الأميركية "لا مكان للتعصّب والكراهية ومعاداة السامية في أميركا، بما فيها مارا لاغو. إنكار الهولوكوست أمر بغيض وخطير ويجب أن يُدان بشدة".

وتعليقا على سؤال حول العشاء الذي نظّمه ترامب اكتفى الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يمضي عطلة نهاية الأسبوع في نانتاكت بالقول "لا تريدون سماع رأيي".

 

طباعة