ترمب يعلن الثلاثاء ترشحه لخوض الانتخابات الرئاسية في 2024

أكد مستشار للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، أن الرئيس السابق سيعلن الثلاثاء، أنّه «مرشّح للانتخابات الرئاسيّة» لعام 2024
زألمح ترمب في وقت سابق إلى إمكان ترشّحه مجدداً، قائلاً إنّه سيُدلي من مقرّ إقامته في فلوريدا بـ«إعلان كبير» لم يعد يثير في الأيّام الأخيرة الكثير من التشويق خصوصاً بعد أن سرت شائعات حول استعداداته لخوض السباق إلى البيت الأبيض مرّة جديدة.


وقال جيسون ميلر، مستشار ترمب، عبر بودكاست «وور روم» الذي يُقدّمه صديق آخَر للرئيس الجمهوري السابق هو ستيف بانون، إنّ «الرئيس ترمب سيُعلن الثلاثاء أنّه مرشّح للانتخابات الرئاسيّة. وسيكون إعلاناً احترافياً جداً ومتقناً جداً».
وأشار ميلر إلى أنّه التقى في وقت سابق الجمعة ترمب (76 عاماً) الذي قال له «بالطبع سأترشّح. سأفعل ذلك، وأريد التأكّد من أنّ الناس يُدركون أنّني متحمّس وأنّنا بحاجة إلى إعادة البلاد إلى مسارها الصحيح. الجميع يعرفون أنّني سأترشّح».


وسيكون ذلك ثالث ترشّح لترمب إلى السباق نحو البيت الأبيض. وعلى الرغم من أنّه لا يمكن إنكار تأثيره على الحزب الجمهوري، إلّا أنّ الرئيس الجمهوري السابق خرج الثلاثاء الماضي ضعيفاً من انتخابات منتصف الولاية التي أثارت خيبة أمل لدى كثير من أعضاء حزبه.
وفي وقتٍ لم تظهر النتائج النهائيّة بعد، يبدو أنّ الديموقراطيّين نجحوا في الحدّ من خسائرهم.
وبعد مرور أيّام عدّة على الاقتراع، تَواصل الجمعة فرز الأصوات وسط أجواء من التشويق، فيما لم تُحسم بعد سيطرة أيّ حزب على الكونغرس.
وبدا أنّ الجمهوريّين في طريقهم إلى الحصول على الغالبيّة في مجلس النوّاب، لكن ما زالت تنقصهم سبعة مقاعد.
وفي ما يتعلّق بمجلس الشيوخ، يمكن أن يكون اقتراع في نيفادا وآخَر في أريزونا حاسمَين. فإذا فاز أحد الحزبَين بهذين المقعدَيْن، يضمن سيطرته على مجلس الشيوخ.

طباعة