اليابان قلقة من المناورات العسكرية الصينية المقررة في مضيق تايوان

أعربت اليابان، اليوم الأربعاء، عن قلقها من التحركات العسكرية المحددة الأهداف التي توعدت الصين بالقيام بها ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لجزيرة تايوان، موضحة أن بعضها سيجري داخل المنطقة الاقتصادية الحصرية اليابانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية هيروكازو ماتسونو للصحافيين إن "المناطق البحرية التي أعلن الجانب الصيني أنها ستستخدم في المناورات العسكرية اعتبارا من ظهر الرابع من أغسطس تشمل المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان".

واضاف أن طوكيو عبرت عن قلقها للصين نظرا لطبيعة النشاطات العسكرية التي تشمل إطلاق ذخيرة حية.

وتابع ماتسونو أن "السلام والاستقرار في مضيق تايوان مهم ليس فقط لأمن اليابان ولكن أيضا لاستقرار المجتمع الدولي"، مشددا على أن "موقف اليابان الثابت كان دائما أنه يتوقع حل القضايا المتعلقة بتايوان بشكل سلمي عبر الحوار".

وردا على سؤال عن تأييد اليابان المحتمل لزيارة بيلوسي، قال المتحدث باسم الحكومة إنه ليس في وضع يسمح له بالتعليق على الزيارات الدولية لرئيسة مجلس النواب الأميركي.

طباعة