الاتحاد الأوروبي يبحث تخفيف العقوبات ضد روسيا.. والسبب إمدادات النفط

اجتمع سفراء دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الأحد، لمناقشة حزمة معدلة ومخففة من العقوبات ضد روسيا بسبب حربها على أوكرانيا. ولم يتأكد بعد ما إذا كانت المجر ستدعم مقترحا توافقيا يضمن لها إمدادات النفط الروسي، حسبما نقلت وكالة بلومبرغ للأنباء نقلا عن مصادر مطلعة.

وقامت المفوضية الأوروبية، الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، بتوزيع مقترح خلال نهاية الأسبوع ينص على فرض حظر على النفط المنقول عبر البحر من روسيا مطلع العام المقبل، مع تأخير فرض قيود على الواردات عبر خط أنابيب "دروجبا " العملاق، وهو المصدر الرئيسي لواردات النفط الخام للمجر، حسبما أفادت المصادر.

وتتطلب عقوبات الاتحاد الأوروبي موافقة كل الدول الأعضاء.

وكانت العديد من الدول قد عارضت في السابق التمييز بين الإمدادات التي تنقل عبر البحر أو عبر خطوط الأنابيب معتبرة أن هذا التقسيم غير عادل وسيتسبب في التأثير بشكل غير متناسب على إمداداتها. وأعربت دول أخرى عن قلقها من أن المقترحات التوافقية ستضعف الحزمة بدرجة كبيرة.

 

طباعة