صورة رجل يبكي فوق الجثث.. تثير معركة على تويتر بين "الخارجيتين" الروسية والأوكرانية !

 

 نشر المندوب الروسي في فيينا، ميخائيل أوليانوف، اليوم الجمعة تغريدة مثيرة. حيث علق على صورة نشرتها وزارة الخارجية الأوكرانية من دوناتسيك في شرق البلاد، حيث تسيطر القوات الروسية، قائلة إن الحزن والأسى على وجوه هؤلاء الناس واضح وجلي للعلن، في إشارة إلى أن الروس يقصفون المدنيين هناك على عكس ما روجوا له سابقا من أنهم دخلوا لحماية السكان الناطقين باللغة الروسية.
لكن المندوب الروسي أعاد نشر الصورة  التي أظهرت رجلا واقفاً وسط ساحة، يغطي وجهه، بينما تتناثر بعض الجثث حوله، وصورة أخرى تظهر رجلاً مرميا فوق جثة على ما يبدو، منتحباً، وكتب تعليقا عليها: "نعم الحزن والأسى جليّ للجميع على وجه هؤلاء، ولكن ما ليس واضحاً هو الرسالة التي تود الخارجية الأوكرانية توجيهها".

وأضاف "هذه الصورة تظهر ضحايا سقطوا بصاروخ أوكراني، قبل 3 أيام في المنطقة".

ولم تعد الحرب بين الطرفين الروسي والأوكراني، مقتصرة على الصراع الميداني، حيث امتدت في معارك ضارية على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنت الشهيرة مثل فيسبوك وتويتر، حيث يصطف أيضا المناصرون والمعادون للجبهتين في طابورين طويلين يؤججان نار الصراع بين الجيشين المتصارعين.

 

طباعة