روسيا تقصف مصنع مصنع "أنتونوف" للطائرات العملاقة في كييف

قُتل شخص في كييف، من جراء قصف روسي جديد استهدف مصنع "أنتونوف" للطائرات، وفق ما أعلنت بلدية العاصمة الأوكرانية، الاثنين.

وأوضحت بلدية كييف أن "شظايا من الصاروخ سقطت على طريق في منطقة كورينيفكا، مسفرةً عن قتيل وستة جرحى". وأعلنت السلطات الأوكرانية في وقت سابق عن مقتل شخص في ضربة أخرى على مبنى سكني في كييف.

وتشتهر الطائرات أنتونوف بحجمها الضخم وقدرتها الكبيرة على التخزين، وقبل أيام أعلنت أعلنت مجموعة، أوكروبورونبروم، العامة الأوكرانية، أن أكبر طائرة في العالم من طراز أنتونوف 225، دمرت في ضربات روسية على مطار قرب كييف.

من جهة أخرى أعلن الكرملين أن الجيش الروسي قد يشن هجمات للسيطرة على المدن الأوكرانية الكبرى في وقت يتقدّم باتّجاه عدد من المراكز الحضرية الرئيسية.

وأفاد الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، بأن الرئيس الروسي فلاديمير "بوتين أعطى أوامر للامتناع عن أي هجوم مباشر على المدن الكبرى نظرا إلى أن الخسائر المدنية ستكون كبيرة".

لكنه أضاف أن "وزارة الدفاع لا تستبعد احتمال وضع مدن كبرى، خاضعة لحصار تام تقريبا حاليا، تحت سيطرتها الكاملة".

وذكر بيسكوف بأنه قد يتم استثناء المناطق "المستخدمة لعمليات الإجلاء الإنسانية".

وأضاف أن "قادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يدفعون الروس على ما يبدو باتّجاه مهاجمة مدن أوكرانية كبرى لتحميل بلدنا مسؤولية سقوط قتلى مدنيين، على حد تعبيره.

ونفى أن تكون روسيا طلبت مساعدة عسكرية من الصين، مشيرا إلى أن روسيا "قادرة بإمكانياتها الخاصة على مواصلة العملية".

طباعة