أوكرانيا تحرج موسكو بطلب دخول أمهات الجنود الروس الأسرى لتسلم أبنائهن

دعا الجيش الأوكراني، اليوم الأربعاء، أمهات الجنود الروس، الذين أُسروا في المعارك، إلى القدوم إلى أوكرانيا لتسلم أبنائهن، وذلك في محاولة على ما يبدو لإحراج موسكو.

وقالت وزارة الدفاع في بيان، نقلته "فرانس برس"، إن "قرارا اتخذ بتسليم الجنود الروسي الأسرى لأمهاتهم، إذا جئن لتسلمهم في أوكرانيا، في كييف".

وبعد أسبوع على الغزو، تقول كييف إنها أسرت عشرات العسكريين الروس. وتنتشر على المواقع الإلكترونية تسجيلات مصورة بالهاتف يظهر فيها شبان بزي عسكري يبدو عليهم الارتباك ومن دون سلاح.

سعت كييف لتقويض الدعم الشعبي الروسي للغزو بفتح خط ساخن للأهالي الروس لمعرفة مصير أبنائهم، وما إذا كانوا قتلوا أو أُسروا.

ونشرت وزارة الدفاع أرقام هواتف وعنوان بريد الكتروني، لتوفير معلومات بشأن روس أسرى، فيما دعيت الأمهات للقدوم إلى كييف لتسلم أبنائهن المفقودين.

وجاء في بيان الوزارة "سيتم استقبالك وأخذك إلى كييف حيث سيعاد ابنك لك".

وأضاف "بعكس فاشيي بوتين، نحن الأوكرانيون لا نشن حربا على الأمهات وأبنائهن الأسرى".

والثلاثاء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الجيش الروسي فقد نحو 6 آلاف قتيل خلال الأيام الستة من الحرب، بينما لم يتسن التأكد من ذلك الرقم من مصادر محايدة.

وأقر الجيش الروسي، للمرة الأولى، الأحد منذ بدء هجومه على أوكرانيا بتكبّده خسائر بشرية، لكّنه لم يعلن أي حصيلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناتشينكوف إن "العسكريين الروس يثبتون شجاعتهم في مهماتهم القتالية (..) للأسف، هناك قتلى وجرحى. لكن خسائرنا أقل بكثير" من خسائر الجانب الأوكراني، لكنه لم يشر إلى عدد الأسرى.

وعلى عكس التوقعات قبيل الحرب، نجح الجيش الأوكراني والمقاومة الشعبية في مقاومة الهجوم الروسي على أغلب المدن الأوكرانية حتى الأربعاء.

طباعة