واشنطن تتحدث عن "حل وحيد" لأزمة السودان

أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس إن "الحل الوحيد" لأزمة السودان هو إعادة الحكومة الانتقالية، مضيفا "نعمل على عدة جبهات لرؤية حل للأزمة".

وشدد برايس، الذي كان يتكلم في مؤتمر صحافي، أمس الاثنين، على أن "الحد الأدنى في السودان هو العودة إلى العملية الانتقالية والحكومة بقيادة مدنية وليس هناك أي غموض في موقف الشعب السوداني، وكذلك ليس هناك أي غموض في موقف الولايات المتحدة".

كما قال إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع السودان ومصر وأثيوبيا لإيجاد حل عادل لأزمة سد النهضة.

وفي المؤتمر، قال برايس إنه "جري البحث في حقوق الإنسان في مصر خلال الحوار الاستراتيجي الأميركي المصري الذي يجري حاليا"، مضيفا "أوضحنا للقادة المصريين في السابق خطوات محددة يجب اتخاذها على مستوى حقوق الإنسان".

وأضاف أن "حقوق الإنسان على جدول أعمال الحوار الاستراتيجي وهذا الموضوع دائما على الطاولة عندما نتحادث مع المسؤولين المصريين".

والاثنين، افتتح وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن ونظيره المصري، سامح شكري، الحوار الاستراتيجي الأميركي المصري في أول حوار ثنائي يعقد منذ عام 2015 بين الطرفين.

وفي ملف أثيوبيا، دعا برايس "كل المواطنين الأميركيين لمغادرة أثيوبيا عبر رحلات تجارية"، لكنه قال إن " هناك فرصة لنجاح الدبلوماسية في البلاد".

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن بلاده ستبقى منخرطة "بشكل فعال لدفع كل الأطراف في أثيوبيا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية وحماية المدنيين".

وأضاف أن "المبعوث الخاص إلى القرن الأفريقي جيفري فيلتمان عاد إلى أثيوبيا اليوم من كينيا لدفع الأطراف الأثيوبية للتوصل إلى وقف إطلاق النار ولحل الخلاف بشكل سلمي بالتعاون مع ممثل الاتحاد الإفريقي".

طباعة