برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الكاظمي يهدد بقطع يد كل من يستهدف مقدرات الشعب العراقي

    هدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الجمعة بقطع يد كل من يستهدف مقدرات الشعب العراقي وضرب أبراج نقل الطاقة الكهربائية في البلاد.

    وقال رئيس الوزراء في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»-«يد الإرهاب والأطراف التي لا تريد للعراق الخير تحاول خلط الأوراق بضرب أبراج نقل الكهرباء بعد الزيادة غير المسبوقة بإنتاج الطاقة وهذا دليل على يأس الإرهاب أمام إرادة شعبنا».
     
    وأضاف «العمل مستمر لرفع إنتاج الطاقة الكهربائية وإصلاح الأضرار فوراً، وقواتنا البطلة ستقطع يد من يستهدف مقدرات الشعب».

    وخلال ترأسه اجتماعاً أمنياً طارئاً للقيادات الأمنية والاستخباراتية، شدّد الكاظمي على «ضرورة أن تضع القيادات الأمنية والاستخبارية خططاً جديدة لحماية أبراج نقل الطاقة الكهربائية، والحد من تكرار استهدافها لما يشكله ذلك من تأثير كبير في تجهيز المواطنين بالتيار الكهربائي»، حسب بيان للحكومة العراقية.

    وخاطب رئيس الوزراء العراقي القيادات الأمنية«إن حماية الناس وكرامتهم والبنى التحتية واجبكم، وإن أي إخفاقات غير مقبولة وسيتم التعامل معها بحزم وأن هناك استنفاراً كاملاً في وزارة الكهرباء لتزويد المواطنين بأفضل ساعات التجهيز».

    ووجّه القائد العام للقوات المسلحة، باستنفار القطعات الأمنية، والعسكرية، والاستخباراتية كافة لتأمين حماية الأبراج، وتعزيز أعداد القوات المكلفة بحماية أبراج الطاقة، وإعادة انتشارها تزامنا مع خطط حماية الزائرين في شهر محرم الحرام وتامين الانتخابات المبكرة.

    كما وجّه أيضاً بتشكيل خلية أزمة لمراقبة حماية الأبراج وستكون هناك مراجعة لوضع القيادات الأمنية التي ستخفق في أداء مهامها بشأن استهداف أبراج الطاقة الكهربائية.

    وناقش الاجتماع استهداف الجماعات التخريبية والإرهابية لأبراج الطاقة، ومراجعة الخطط الأمنية الموضوعة لحمايتها.

    وسجلت السلطات العراقية أكثر من 100 عمل تخريبي طال منشأت انتاج الطاقة الكهربائية وأبراج نقل الطاقة الكهربائية في مناطق متفرقة من البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري مما انعكس سلبا على تجهيز المنازل بالطاقة الكهربائية بشكل منتظم.

    طباعة