العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أميركا تحث رعاياها على مغادرة أفغانستان فورا

    قالت السفارة الأميركية في كابول في إشعار نشرته على موقعها الالكتروني إن الولايات المتحدة حثت اليوم الخميس رعاياها على مغادرة أفغانستان على الفور باستخدام خيارات الرحلات الجوية المتاحة، وسط زحف طالبان المتسارع في أنحاء البلاد.

    واستولى مقاتلو حركة طالبان على مدينة غزنة الاستراتيجية اليوم وأصبحوا على بعد 150 كيلومترا فقط من العاصمة كابول.

    وهذا أحدث انتصار لمسلحي الحركة مع انسحاب القوات الأميركية من البلاد مما ترك الحكومة الأفغانية تقاتل وحدها.


    وأقرّت الحكومة بخسارتها المدينة، لكنها أكدت أن المعارك ما زالت مستمرة.

    وقال الناطق باسم وزارة الداخلية مرويس ستانيكزاي في رسالة إلى وسائل الاعلام عبر تطبيق واتساب "سيطر العدو على غزنة (...) ثمة معارك ومقاومة" من قبل قوات الأمن.

    وأعلن ستانيكزاي في وقت لاحق توقيف قوات الأمن لمحافظ الولاية، بعد تداول مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه وهو يغادر المدينة بمباركة طالبان. ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق من صحته.

    وغزنة هي أقرب عاصمة ولاية من كابول يحتلها المتمردون منذ أن شنوا هجومهم في مايو، مستغلين بدء انسحاب القوات الأجنبية الذي من المقرر أن يُستكمل بحلول نهاية الشهر الحالي.

    وفي مواجهة تدهور الوضع العسكري، اقترحت كابول على طالبان "تقاسم السلطة مقابل وقف العنف في البلاد"، وفق ما أفاد مصدر في فريق مفاوضي الحكومة الأفغانية وكالة فرانس برس.

    وكان الرئيس أشرف غني يرفض حتى الآن الدعوات إلى تشكيل حكومة مؤقتة غير منتخبة، تضم ممثلين عن طالبان. لكن تغيير موقفه المفاجئ قد يكون متأخراً جداً، باعتبار أن المتمردين لم يبدوا أي إشارة، منذ انطلاق مفاوضات السلام في سبتمبر 2020، إزاء استعدادهم للتوصّل إلى تسوية.

    ولا مؤشرات على تغيير في موقفهم راهناً خصوصاً بعد تقدمهم بوتيرة سريعة في الأيام الأخيرة. ففي أسبوع واحد، سيطروا على عشر من أصل 34 عاصمة ولاية أفغانية، سبع منها في شمال البلاد، وهي منطقة كانت دائماً تتصدى لهم في الماضي.

    طباعة