العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "الهلال الأحمر" يدشن المرحلة الثانية من برنامج تطعيم اللاجئين السوريين في الأردن

    دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المرحلة الثانية من برنامج تطعيم اللاجئين السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية ضد فيروس كورونا.

    يستهدف البرنامج التصدي لجائحة "كوفيد-19" داخل المخيمات وخارجها من خلال تطعيم 12 ألف لاجئ في المخيم الإماراتي - الأردني بمريجيب الفهود ومخيمات الزعتري والأزرق والحديقة بلقاح "سينوفارم"، وذلك تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي "أم الإمارات"، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد

    آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة.

    يجري تنفيذ برنامج اللقاحات بالشراكة مع دائرة الصحة - أبوظبي بالتنسيق مع سفارة الدولة في عمان ووزارة الصحة الأردنية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

    وأكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أن برنامج تطعيم الآلاف من اللاجئين السوريين في الأردن يجسد اهتمام دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بأوضاع اللاجئين الصحية وحرصها على تحسين ظروفهم الإنسانية.

    وقال إن توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تعزز توجهات الدولة في هذا الصدد وتدعم مبادراتها في توفير رعاية أكبر للاجئين والتصدي للجائحة داخل مخيماتهم وخارجها، مشيراً إلى أن برنامج توفير اللقاحات للاجئين السوريين يسهم في دعم جهود المملكة الأردنية الهاشمية في الحد من تفشي الجائحة وتداعياتها الصحية على أراضيها.

    وأضاف الفلاحي إن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان يولي اهتماما خاصا لأوضاع اللاجئين والنازحين بصورة عامة واللاجئين السوريين بصفة خاصة، مشيراً إلى حرص سموه على توسيع مظلة المستفيدين من برنامج التطعيم في مخيمات الأردن نظراً لأهميته في حماية اللاجئين من تداعيات جائحة "كوفيد-19"، وتعزيز اجراءات الوقاية من الوباء في المخيمات باعتبار أنها أكثر عرضة لتفشي الجائحة بسبب الكثافة العددية داخلها.

    وأكد أن برنامج توفير اللقاحات للاجئين السوريين في الأردن يأتي في إطار الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لمكافحة جائحة كورونا عالميا، وتوفير اللقاحات للعديد من الدول التي تواجه تحديات صحية في هذا الصدد ومساعدتها لبلوغ مرحلة التعافي.

    وقال إن الإمارات حرصت خلال الجائحة على القيام بمسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية تجاه الشعوب الأخرى، وقدمت ولا تزال الدعم والمساندة لتلك الشعوب على تجاوز ظروف الأزمة الصحية الراهنة.

    وأضاف أمين عام الهلال الأحمر إنه" يتم تنفيذ هذا البرنامج بشراكة إماراتية - أردنية ممثلة في الهلال الأحمر الإماراتي ودائرة الصحة في أبوظبي ووزارة الصحة الأردنية، وبالتنسيق المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى جانب قيام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوفير الاحتياجات الأخرى للاجئين".

    وأعرب عن شكر الهيئة وتقديرها لوزارة الصحة الأردنية ومفوضية شؤون اللاجئين وكافة الجهات والمؤسسات المحلية والدولية المعنية على جهودها المتمثلة بسرعة الاستجابة وتنظيمها وتعاونها المثمر مع السفارة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ودائرة الصحة في أبوظبي لتنفيذ برنامج التطعيم و جميع المشاريع والمبادرات الإنسانية والصحية التي قدمتها دولة الامارات العربية المتحدة في المملكة الأردنية الهاشمية.

    كانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قد نفذت قبل ثلاثة أسابيع المرحلة الأولى من برنامج اللقاحات للاجئين السوريين في الأردن والتي تضمنت إعطاءهم الجرعة الأولى من اللقاح وسط حضور من مسؤولي الهيئة ودائرة الصحة ابوظبي وسفارة الدولة في عمان إلى جانب المسؤولين الأردنيين وممثلين عن المنظمات الإنسانية الدولية في الأردن وعلى رأسها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

    طباعة