إعصار «توكتاي» يدفع الهند إلى إجلاء 100 ألف شخص

تسببت عاصفة إعصارية شديدة هبت قبالة الساحل الغربي للهند أمس، في مقتل ستة أشخاص على الأقل وغرق مناطق واسعة وتدمير منازل واقتلاع أشجار وأعمدة الكهرباء.

وازدادت قوة العاصفة الاستوائية «توكتاي» فوق بحر العرب، وتحركت باتجاه الشمال الغربي عبر ولايتي كيرالا وكارناتاكا، وتقع حالياً شمال غرب ولاية جوا.

وذكرت وكالة الأرصاد الجوية الهندية في بيان «من المرجح جداً أن تزداد قوة الإعصار خلال الساعات الـ24 المقبلة، وأن يتحرك في اتجاه الشمال والشمال الغربي ويصل إلى ساحل جوجارات مساء الـ17 من مايو».

ومن المتوقع أن يمر الإعصار «توكتاي»، الذي تشكل في بحر العرب، عبر ولاية جوجارات مصحوباً برياح تصل سرعتها إلى 175 كيلومتراً في الساعة، وأن يبلغ اليابسة في الولاية صباح اليوم التالي.

وحذّرت وكالة الأرصاد الجوية أيضاً من احتمال تعرض المنازل لأضرار كبيرة تصل إلى الدمار، وقالت إن من المتوقع تعطل خدمات السكك الحديدية حتى 21 مايو.

وقالت الحكومة في بيان إنه يجري «اتخاذ جميع الإجراءات لإجلاء سكان المناطق المتضررة من الإعصار، من أجل ضمان عدم وقوع خسائر في الأرواح مطلقاً».

وقال مسؤول بولاية جوجارات، إن عمليات إجلاء السكان من المناطق الساحلية بدأت، وإنها ستشمل أكثر من 100 ألف شخص.

وتسببت الأمطار الغزيرة والرياح القوية حتى الآن في إحداث فوضى في الأحزمة الساحلية لولايات كيرالا وكارناتاكا وجوا، ما تسبب في غمرها بالمياه واقتلاع الأشجار وعرقلة إمدادات الكهرباء منذ ليلة الجمعة الماضية.

ولقي شخصان حتفهما في ولاية كيرالا وأربعة أشخاص في ولاية كارناتاكا، طبقاً لما ذكرته صحيفة «إنديان إكسبرس».

وتم نقل مئات الآلاف من الأشخاص في تلك المناطق وولاية ماهاراشترا المجاورة وولاية جوجارات والأراضي الخاضعة للإدارة الاتحادية في دامان وديو إلى مراكز إغاثة مؤقتة.

وتم نشر أكثر من 100 من فرق الإغاثة من القوة الوطنية لمواجهة الكوارث على طول الساحل.

طباعة