أزمة كورونا تعصف بالمستشفيات

حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في الهند تتجاوز 17 مليون حالة

مريضة تحصل على الأكسجين على جانب الطريق في الهند. أ.ف.ب

أعلنت وزارة الصحة الهندية، أمس، تسجيل 352 ألفاً و991 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال 24 ساعة، وبذلك بلغت حصيلة الإصابات بالفيروس 17 مليوناً و313 ألفاً و163 حالة، فيما عصفت الأزمة بمستشفيات الهند.

وتسجل الهند منذ 22 أبريل الجاري حالات إصابة يومية بالفيروس تتجاوز 300 ألف حالة، ونقلت صحيفة «هندوستان تايمز» عن الوزارة القول، إنه تم تسجيل 2812 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 195 ألفاً و123.

وسارعت الولايات المتحدة وبريطانيا إلى تزويد الهند بأجهزة تنفس ومعدات تطعيم، أمس، في وقت يواجه البلد الآسيوي موجة كارثية غير مسبوقة من مرض «كوفيد-19» أغرقت المستشفيات ومحارق الجثث التي باتت على إثرها تعمل بكامل طاقتها.

ودفع الارتفاع الكبير في عدد الإصابات أخيراً عائلات المرضى للجوء إلى وسائل التواصل الاجتماعي لبث نداءات من أجل الحصول على إمدادات الأكسجين ومعرفة المستشفيات التي تتوافر فيها أسرّة، فيما مددت سلطات العاصمة نيودلهي إغلاقاً فرضته لمدة أسبوع.

وتعهّدت فرنسا وألمانيا وكندا بتقديم الدعم للهند التي يعزى إليها الارتفاع في عدد الإصابات على مستوى العالم في الأيام الأخيرة.

ومن المقرر أن تصل إلى الهند صباح اليوم أول شحنة إمدادات جوية من المملكة المتحدة، تشمل أجهزة تنفس وأجهزة أكسجين، وفق ما أفاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، متعهداً بأن بلاده ستبذل كل ما في وسعها للمساعدة.

بدوره، أكد البيت الأبيض أنه سيوفر معدات إنتاج اللقاحات والعلاجات والفحوص وأجهزة التنفس والوقاية فوراً للهند.

وذكر مسؤول صحة محلي لوكالة أنباء آسيا الدولية الشريكة لـ«رويترز»، أن حريقاً شب في مستشفى بمدينة سورات بغرب البلاد أدى إلى مقتل أربعة مرضى بفيروس كورونا أول من أمس، وذلك في أحدث سلسلة من الفواجع المماثلة التي حدثت أخيراً.

وحث رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي جميع المواطنين على التطعيم والأخذ بأسباب الحذر، في الوقت الذي أعلنت فيه المستشفيات والأطباء عجزهم عن مواكبة طوفان المرضى.

وفي بعض من أشد المدن تضرراً بما فيها نيودلهي، لجأ الناس إلى حرق الجثث في منشآت مؤقتة تقدم الخدمات الجنائزية.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة 3.109.991 ملايين شخص في العالم منذ ظهور الوباء في الصين في ديسمبر 2019، وحتى أمس، حسب تعداد أجرته وكالة «فرانس برس» استناداً إلى مصادر رسمية، وتأكدت إصابة أكثر من 147.040.880 مليون شخص بالفيروس منذ ظهوره. وتعافت الغالبية العظمى من المصابين.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضرراً لناحية الوفيات 572.200 ألفاً والإصابات 32.077.305 مليون إصابة، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز. تليها البرازيل بتسجيلها 390.797 ألف وفاة و14.340.787 مليون إصابة، فالمكسيك مع 214.947 ألف وفاة و2.328.391 مليون إصابة.

• الولايات المتحدة وبريطانيا تزودان الهند بأجهزة تنفس ومعدات تطعيم.. ومودي يدعو الجميع إلى أخذ اللقاح.

• 352 ألفاً و991 إصابة و2812 حالة وفاة بالفيروس في الهند خلال 24 ساعة.

طباعة