الاتحاد الأوروبي يصعّد النبرة بوجه أسترازينيكا.. وبايدن يضاعف هدف حملة التلقيح

508 ملايين جرعة لقاح «كورونا» استعملت حول العالم.. والإصابات تجاوزت 125 مليون حالة

امرأة تتلقى جرعة من لقاح «كورونا» في مركز تطعيم بنيوماركت في بريطانيا. رويترز

استمر التلقيح ضد «كوفيد-19» في التسارع هذا الأسبوع، وتجاوزت الحصيلة نصف مليار جرعة في جميع أنحاء العالم، حيث تجاوز عدد المصابين بفيروس «كورونا» 125.12 مليون شخص، وفيما صعد الاتحاد الأوروبي النبرة بوجه أسترازينيكا، أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، مضاعفة هدف حملة التلقيح في بلاده، في وقت حذرت فيه ألمانيا من أن موجة فيروس كورونا الثالثة يمكن أن تكون الأسوأ.

وتفصيلاً، استعملت أكثر من 508.3 ملايين جرعة لقاح ضد فيروس كورونا في 164 بلداً ومنطقة على الأقل، وفق إحصاء لوكالة فرانس برس يستند إلى معطيات رسمية حتى أمس.

ويتسارع نسق التطعيم بشكل متزايد، إذ استعملت أول 100 مليون جرعة لقاح خلال شهرين، في حين استعملت الـ100 مليون الثانية خلال 20 يوماً، والثالثة خلال 15 يوماً، والرابعة خلال 11 يوماً، والخامسة خلال ثمانية أيام.

وأبرز الدول الأخرى التي حققت تقدماً كبيراً في التلقيح هي المملكة المتحدة، والإمارات، وإسرائيل، وتشيلي، والبحرين، والولايات المتحدة، وصربيا، والمجر، والمالديف، ومالطا.

أما بالأرقام المطلقة، فالصدارة للولايات المتحدة، تليها الصين، ثم الهند (55.5 مليوناً).

واستعملت دول الاتحاد الأوروبي الـ27 نحو 65 مليون جرعة لقاح، شملت 10% من السكان. واستأثرت دول التكتل الأعلى سكاناً بنحو نصف عدد الجرعات.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس «كورونا» على مستوى العالم 125.12 مليون شخص، في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الوباء إلى مليونين و875 ألفاً و357 حالة وفاة، وفق إحصاء لـ«رويترز».

وأظهر الإحصاء أنه تم تسجيل الإصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى الحالات بالصين في ديسمبر 2019.

من جهة أخرى، أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، أن شركة أسترازينيكا لن تتمكن من تصدير أي من جرعات لقاحها المضاد لفيروس كورونا المصنعة على الأراضي الأوروبية إلى خارج الاتحاد، قبل أن يتسلم الأخير كامل الكميات المتأخرة من هذا اللقاح، خلال قمة افتراضية حضرها الرئيس الأميركي جو بايدن.

وخلال مؤتمر صحافي عقدته في بروكسل، حيث انطلقت الخميس قمة أوروبية طغت عليها أزمة تأخر وصول اللقاحات إلى دول التكتل، قالت فون دير لايين «برأيي، من الواضح أنه يتعين على الشركة أولاً، وقبل كل شيء، أن تعوض عن تأخيرها، أن تحترم العقد الذي أبرمته مع الدول الأوروبية الأعضاء، قبل أن تتمكن من المشاركة مرة أخرى في تصدير اللقاحات».

وقام الاتحاد الأوروبي بتصدير نحو 21 مليون جرعة من كل اللقاحات إلى المملكة المتحدة، لكنه لم يتلق في المقابل أي جرعات منتجة خارج أراضيه، رغم العقد المبرم مع أسترازينيكا لتسليمه جرعات من مصنعَين بريطانيَين. وأوضحت الشركة أن عقدها مع لندن يفرض عليها منح الأولوية للطلبات البريطانية.

وفي الولايات المتحدة، ضاعف جو بايدن الذي انضم إلى قمة الاتحاد الأوروبي الافتراضية، هدف حملة التلقيح خلال أول 100 يوم من ولايته، ليضعها عند مستوى 200 مليون جرعة. ووعد بأنه «سنكون قد أعطينا 200 مليون جرعة بحلول اليوم الـ100».

وفي ألمانيا، قال رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية لوثر فيلر، أمس، إن الموجة الثالثة من فيروس كورونا في البلاد يمكن أن تصبح الأسوأ إلى الآن، وإن من غير المستبعد أن يصل العدد اليومي لحالات الإصابة بالمرض إلى 100 ألف. وقفز عدد الإصابات الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا في الأسابيع الأخيرة، بسبب سلالة جديدة من الفيروس أكثر عدوى عرفت باسم بي117، وكذلك بسبب الخطوات الأولى لتخفيف بعض قيود العزل العام.

وقال فيلر داعياً الناس للبقاء في المنازل في عيد الفصح «هناك دلائل واضحة على أن هذه الموجة ستكون أسوأ من الموجتين الأولى والثانية». وأضاف «أمامنا بعض الأسابيع الصعبة للغاية».

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى مليونين و734 ألفاً و753 حالة، أمس، بعد تسجيل 21 ألفاً و573 إصابة جديدة.

من جهتها، سجلت روسيا 9167 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و405 وفيات خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يمثل انخفاضاً في عدد الإصابات، وارتفاعاً طفيفاً في حالات الوفيات، مقارنة مع معدلات أول من أمس، 9221 إصابة و393 وفاة.

في سياق متصل، قال عمدة موسكو سيرغي سوبيانين، إنه تم تطعيم نحو مليون شخص في العاصمة الروسية، ضد فيروس كورونا، وإن اللقاحات تتمتع بفعالية جيدة جداً، ولا توجد مشكلات في استخدامها.

لولا دا سيلفا: حصيلة كورونا «أكبر مجزرة في تاريخ البرازيل»

أعلن الرئيس البرازيلي السابق، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، أن تفشي وباء «كوفيد-19» في بلاده يمثل «أكبر مجزرة في تاريخ البرازيل»، معتبراً أن على الرئيس جايير بولسونارو «الاعتذار» عن إدارته للأزمة الصحية، في مقابلة نشرتها مجلة دير شبيغل الألمانية، الجمعة.

وقال لولا دا سيفا «قضى الثلاثاء 3158 شخصاً جراء (كوفيد-19) في البرازيل، إنها أكبر مجزرة في تاريخنا. يجب ألا يتركز اهتمامنا بعد اليوم على الانتخابات العام المقبل، بل على مكافحة الفيروس، وتلقيح المواطنين»، مؤكداً «علينا إنقاذ البرازيل من (كوفيد-19)». برلين - أ.ف.ب

الهند تسجل أعلى حصيلة إصابات بالفيروس منذ 5 أشهر

أعلنت وزارة الصحة الهندية، أمس، تسجيل 59 ألفاً و118 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الساعات الـ24 الماضية، في أعلى حصيلة إصابات يومية منذ أكثر من خمسة أشهر، ليرتفع بذلك إجمالي المصابين إلى 11 مليوناً و846 ألفاً و652 شخصاً.

وذكرت الوزارة أنه تم أيضاً تسجيل 257 وفاة جديدة، ليصل بذلك إجمالي الوفيات في الهند منذ بدء الجائحة إلى 160 ألفاً و949 شخصاً، مشيرة إلى أن 32 ألفاً و987 شخصاً تماثلوا للشفاء خلال الـ24 ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي المتعافين 11 مليوناً و264 ألفاً و637 شخصاً. نيودلهي - وام

طباعة