الاستماع إلى إفادة وزير الصحة المقال

توقيف 5 مسؤولين أردنيين في قضية وفاة مرضى «كورونا»

أردنيون يتجمعون خارج المستشفى عقب الحادث. رويترز

أعلن نائب عام عمَّان، الدكتور حسن العبداللات، الاستماع إلى إفادة وزير الصحة الأردني المقال، الدكتور نذير عبيدات، ومدير صحة البلقاء، ومدير الشركة الموردة لمادة الأوكسجين، بعدما أدى انقطاع الأوكسجين في مستشفى السلط إلى وفاة سبعة من المرضى المصابين بفيروس كورونا، كما تم توقيف خمسة مسؤولين في المستشفى أسبوعاً في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل على ذمة القضية.

وأضاف نائب عام عمَّان، أنَّ النيابة العامة استمعت إلى عدد كبير من المشتركين في القضية، وشهود العيان، منذ أن تحركت أول من أمس للتحقيق في هذه الجريمة.

وأكد رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، أمس، تحمل حكومته مسؤولية ما حدث في مستشفى السلط، وحرصها على معالجة أسباب الحادثة، والسعي لعدم تكرارها.

وقال الخصاونة خلال جلسة طارئة لمجلس النواب الأردني، أمس، إن الحكومة لن تتهرب من مسؤولية نقص خدمة أساسية بالمستشفيات في ظل جائحة فيروس كورونا.

ولفت إلى طلب الحكومة من المجلس القضائي إجراء تحقيق قضائي مستقل، موضحاً أن الحكومة تتحمل المسؤولية السياسية عن الحادث.

من جهته، أوضح وزير الداخلية، وزير الصحة المكلف، مازن الفراية، أن هناك إجراءات فورية اتخذتها الحكومة، وأهمها: تخصيص كوادر من الدفاع المدني في المستشفيات لتفقد الأوكسجين ثلاث مرات يومياً، وكذلك في الشركات المزودة، للتأكد من توافر الكميات بشكل كاف، ومتصرف مختص بكل مستشفى، إضافة إلى متابعة الشركتين المزودتين للأوكسجين لمستشفيات وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية.

وكشف الوزير أيضاً عن إنشاء مصنع للأوكسجين من قبل القوات المسلحة، سيكون قادراً على إنتاج 600 أسطوانة خلال ثلاثة أسابيع، و10 أطنان في شهر أبريل المقبل.

وأعلنت أمانة عمان الكبرى، أمس، أنه والتزاماً بأوامر الدفاع وقرارات مجلس الوزراء، فقد تم إغلاق جميع الحدائق العامة والمتنزهات، حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين، داعية الجميع إلى الالتزام بالاشتراطات الصحية.

طباعة