صور أقمار اصطناعية تكشف مساعي كوريا الشمالية لانتاج بلوتونيوم لتصنيع أسلحة نووية

قال خبراء بالولايات المتحدة الأميركية إن كوريا الشمالية ربما تقوم بإعدادات لتصنيع بلوتونيوم من أجل أسلحة نووية في مجمع يونغبيون النووي المثير للجدل.

وكتب الخبراء لصالح موقع 38 نورث الإخباري، المتخصص في الشأن الكوري الشمالي إن صور الأقمار الاصطناعية أظهرت أن معمل الكيمياء الإشعاعية، الذي يعد منشآة لإعادة معالجة قضبان الوقود المستهلكة«يقوم بالعمل مجددا بعد انقطاع دام نحو عامين».

وينتج إعادة المعالجة أشياء عدة من بينها بلوتونيوم.

وفي نفس الوقت، أشار الخبراء إلى أنه من الصعب تحديد الأنشطة التي تحدث في يونغبيون على أساس صور الأقمار الاصطناعية.

ويشار إلى أن التحقق المستقل من وجود أنشطة نووية في كوريا الشمالية غير ممكن حيث أنها طردت المفتشين الدوليين منذ أعوام قليلة.

وجاء في التقرير أن الدخان تصاعد من مدخنة مصنع طاقة بخار يعمل بالفحم مرتبط بمصنع إعادة المعالجة في أوقات عدة ما بين أواخر فبراير الماضي ومطلع مارس الجاري، «مما يشير إلى أنه من الممكن أن تكون هناك عملية لإعادة معالجة الوقود المستهلك لاستخلاص بلوتونيوم اللازم لإنتاج أسلحة نووية».

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل ماريانو غروسي، إن بعض المنشآت النووية في كوريا الشمالية استمرت في العمل، مشيرًا إلى تشغيل محطة البخار التي تخدم مختبر الكيماويات الإشعاعية في يونغبيون.

ويعد البلوتونيوم أحد مكونين رئيسين لبناء أسلحة نووية إلى جانب اليورانيوم عالي التخصيب. ويحتوي مجمع يونغبيون، شمال العاصمة بيونغ يانغ، على مرافق لإنتاج كلا المكونين.

طباعة