أكدت أنه لا دليل على تبدل في خطورة المرض

الصحة العالمية: عدوى سلالة كورونا الجديدة قد تكون أكبر

دعت منظمة الصحية العالمية أعضاءها في أوروبا إلى "تعزيز قيودهم" على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تنتشر في المملكة المتحدة، ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الفرع الأوروبي للمنظمة تأكيده أن هناك مؤشرات أولية تفيد بأن عدوى السلالة قد تكون أكبر، فضلاً عن أنها قد تؤثر في فاعلية بعض أساليب التشخيص، وفي ذات الوقت أكدت المنظمة أنه لا دليل على تبدل في خطورة المرض، رغم أن هذا الموضوع لا يزال موضع أبحاث.

وخارج الأراضي البريطانية، جرى تسجيل بضع حالات إصابة بالسلالة الجديدة، بينها تسع في الدنمارك وحالة في كل من هولندا وأستراليا، وفق منظمة الصحة العالمية التي أوصت أعضاءها بتوسيع قدراتهم على تحديد ماهية سلالة الفيروس قبل الحصول على مزيد من المعلومات عن أخطارها.

وقررت دول أوروبية عدة، اليوم الأحد، تعليق الرحلات الآتية من المملكة المتحدة بعد اكتشاف هذه السلالة التي وصفتها وزارة الصحة البريطانية بأنها "خارجة عن السيطرة".

وقال الفرع الأوروبي  للمنظمة، إن المنظمة ستدلي بمزيد من المعلومات حين يكون لديها رؤية أكثر وضوحا عن صفات هذه السلالة.

وتابع: "في أنحاء أوروبا، حيث تنتقل العدوى بشدة وعلى نطاق واسع، يتعيّن على الدول مضاعفة قيودها وإجراءاتها الوقائية".

وعلى الصعيد العالمي، أوصت المنظمة "كل الدول بتعزيز قدراتها على تحديد سلالات فيروس سارس-كوف-2 حين يكون ذلك ممكنا وتقاسم المعلومات على الصعيد الدولي، وخصوصا إذا تم تحديد الطفرات الإشكالية نفسها".

وإضافة إلى الدول التي رصدت على أراضيها السلالة التي مصدرها المملكة المتحدة، أبلغت دول عدة أخرى منظمة الصحة العالمية بوجود سلالات أخرى تتضمن بعض التغييرات الجينية للسلالة البريطانية"، وخصوصا طفرة تعرف باسم "ان501واي".

ورأت جنوب افريقيا التي رصدت بدورها سلالة جديدة، الجمعة الماضي، أن الطفرة المذكورة تشكل مصدرا لعدوى واسعة النطاق.

طالع مواضيع أخرى عن السلالة الجديدة لفيروس كورونا في بريطانيا

السلالة الجديدة من فيروس كورونا في بريطانيا.. التفاصيل الكاملة

بريطانيا: السلالة الجديدة من فيروس كورونا يصعب السيطرة عليها

سلالة فيروس كورونا الجديدة.. أميركا تدعو إلى توخي الحذر

سلالة كورونا الجديدة.. بريطانيا تسجل أعلى إصابات منذ ظهور الوباء

بريطانيا تعيد فرض الإغلاق بسبب سلالة كورونا الجديدة

طباعة