ثلثا الألمان يتوقعون حدوث إغلاق ثانٍ

ميركل تحذر من الدخول في وضع صعب للغاية مع «كوفيد-19»

ميركل تعارض استبعاد مرضى وأشخاص ذوي حاجة إلى الرعاية من الحياة الاجتماعية. أرشيفية

أصرت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، على مراعاة الوضع المعرفي كمعيار لاتخاذ أية تقييدات لمواجهة تزايد أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في ظل احتدام الوضع حالياً، فيما كشف استطلاع حديث أن ثلثي المواطنين الألمان، تقريباً، يتوقعون أنه سيكون هناك إغلاق لمتاجر أو مطاعم أو لمدارس، مجدداً، بسبب الزيادة الهائلة في عدد الإصابات.

وقالت ميركل، أمس، بالعاصمة برلين: «نمتلك معرفة أكبر بعض الشيء، اليوم، عن الفيروس»، وجاءت هذه التصريحات قبل إجراء ميركل مشاورات جديدة مع رؤساء حكومات الولايات، بشأن الوضع اليوم الأربعاء.

وأضافت المستشارة الألمانية: «إننا نعلم الطريقة التي يمكننا حماية أنفسنا بها. يمكننا اتخاذ إجراء موجه بشكل أكبر ناحية الهدف. لكننا نرى أيضاً في ظل الأعداد المتزايدة أننا إذا لم نتمسك بما نعرفه عن الفيروس، فسندخل حينئذ من جديد في مواقف صعبة للغاية».

وعارضت ميركل فكرة استبعاد مرضى وأشخاص ذوي حاجة إلى رعاية وأشخاص معاقين من الحياة الاجتماعية، في إطار الحماية من الإصابة بالفيروس، مضيفة أن تقييدات التباعد بالنسبة لأشخاص في مستشفيات ومؤسسات رعاية تعد مرهقة للغاية. وأكدت أنه بالنسبة لهم، وكذلك بالنسبة لمجلس الوزراء الاتحادي بأكمله، لا يمكن تحمل مثل هذه التقييدات إلا بصعوبة، وأضافت أنه يجب أن تكون هذه التقييدات محددة المدة.

وقالت: «التقييدات خدمت، وتخدم حماية المجتمع، وكذلك حماية المجموعات المعرضة للخطر. لكن مبدأ الحماية يجب ألا يؤدي إلى فصل قطاعات بالمجتمع. لن نرضخ أيضاً لمحاولات إقصاء ملايين الأشخاص بأي طريقة من الحياة الاجتماعية».

وتوجهت ميركل بالشكر لجميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية على «التزامهم الكبير». وقالت: «أحد التحديات الكبيرة، التي تتم مواجهتها بالطبع، هي أن نحمي أفراد الرعاية الصحية من ارتفاع عبء العمل بشكل كبير».

وأكدت أنه يجب تحسين ظروف العمل بالنسبة لأفراد الرعاية بشكل كبير قدر الإمكان، لافتة إلى أن التحسينات ستتم من خلال الاتفاق الذي تم التوصل إليه، أخيراً، بشأن الأجور في قطاع الخدمات العامة.

يأتي ذلك في وقت كشف فيه استطلاع معهد «يوجوف» لقياس مؤشرات الرأي، الذي تم إجراؤه بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية، أن ثلثي المواطنين الألمان، تقريباً، يتوقعون أنه سيكون هناك إغلاق ثانٍ.

وجاء في الاستطلاع أن 63% من الألمان قالوا إنهم يتوقعون حدوث مثل هذا الإغلاق، فيما ذكر 23% فقط أنهم لا يعتقدون حدوث ذلك، ولم يصرح 14% بأية آراء لهم.

• ميركل أكدت أن مبدأ الحماية يجب ألا يؤدي إلى فصل قطاعات بالمجتمع.

طباعة