غلق 22 مدرسة فرنسية بسبب إصابات بالفيروس

«الصحة العالمية» تستبعد إتاحة لقاحات «كورونا» قبل منتصف 2021

صورة

أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس، أنها لا تتوقع توفير تحصين ووقاية على نطاق واسع من مرض «كوفيد-19»، الذي يسببه فيروس كورونا قبل حلول منتصف العام المقبل، يأتي ذلك

في الوقت الذي أودى الفيروس بحياة 869718 شخصاً على الأقل في العالم منذ أن ظهر في الصين، في حين أعلنت فرنسا أمس، غلق نحو 22 مدرسة لوجود إصابات بفيروس كورونا.

وتفصيلاً، قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس، إن المنظمة لا تتوقع توفير تحصين ووقاية على نطاق واسع من مرض «كوفيد-19» الذي يسببه فيروس كورونا قبل حلول منتصف العام المقبل، مشددة على أهمية إجراء اختبارات دقيقة للتأكد من فاعلية اللقاحات وسلامة استخدامها.

وأضافت المتحدثة مارغريت هاريس للصحافيين في إفادة في جنيف «لا نتوقع أن تكون هناك عمليات تطعيم على نطاق واسع قبل منتصف العام المقبل».

وقالت «هذه المرحلة الثالثة يجب أن تستغرق وقتاً أطول، لأننا نحتاج لمعرفة مدى الحماية الحقيقية التي يوفرها اللقاح ونحتاج إلى أن نتأكد أيضاً أنه آمن» في إشارة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاحات قبل الموافقة على استخدامها.

وأودى فيروس كورونا بحياة 869718 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهوره.

وتم تسجيل أكثر من 26366810 إصابة مثبتة، بينما تعافى 17298800 شخصاً على الأقل.

وتُعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضرراً في العالم إذ سجّلت 186806 وفاة من بين 6151101 إصابات، وفقاً لجامعة جونز هوبكنز. وأعلن تعافي 2266957 شخص على الأقل.

والبرازيل هي البلد الأكثر تأثراً بالفيروس بعد الولايات المتحدة إذ بلغ عدد الوفيات على أراضيها 124614 وفاة.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البرازيل إلى 4.04 ملايين حالة حتى صباح أمس، بحسب بيانات مجمعة لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وقد تعافى حتى الآن 3.43 ملايين شخص من مرض «كوفيد-19» الذي يسببه الفيروس.

وحتى أمس، أعلنت الصين (باستثناء ماكاو وهونغ كونغ) 4634 وفاة من بين 85102 إصابة بينما تعافى 80263 شخصاً.

وعلى صعيد القارّات، سجّلت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي 285469 وفاة من بين 7612884 إصابات. وأعلنت أوروبا عن 217285 وفاة من بين 4099668 إصابات.

وبلغ عدد الوفيات المعلنة في آسيا 102164 من بين 5522626 إصابات، وفي الشرق الأوسط 37404 وفاة من بين 1543088 إصابة، وفي إفريقيا 30631 وفاة من بين 1277479 إصابة.

وفي باريس أعلن وزير التعليم الفرنسي جون-ميشال بلانكيه، غلق نحو 22 مدرسة لوجود إصابات بفيروس كورونا بها أمس، بعد مرور ثلاثة أيام على إعادة فتحها لفترة الخريف.

وقال بلانكيه لإذاعة «يورب 1»: إن «هذا العدد يُعد صغيراً» من أصل أكثر من 60 ألف مدرسة في البر الرئيس لفرنسا وكورسيكا.

وأضاف أن 12 من المدارس المتضررة تقع في البر الرئيس لفرنسا أو كورسيكا و10 في جزيرة لاريونيون بالمحيط الهندي.

وأعيد فتح المدارس الفرنسية في مختلف أنحاء البلاد يوم الثلاثاء الماضي بعد انقضاء العطلة الصيفية، فيما كان ارتداء الكمامات إلزامياً للمعلمين والتلاميذ فوق 11 عاماً، وتطبيق إجراءات احترازية.

وتابع بلانكيه أن المدارس تم إغلاقها بمجرد تأكيد ثلاث حالات إصابة بالفيروس.

وقال إنه تبين حتى الآن أن الإصابات «على صلة بعوامل خارج المدرسة وبأشخاص ربما قد أصيبوا قبل الفصل الدراسي الجديد أو في حياتهم الشخصية».

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في فرنسا إلى 338 ألفاً و220 حالة حتى الساعة السابعة والنصف صباح أمس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في البلاد جراء الفيروس بلغ 30 ألفاً و712 حالة، وتعافى 87 ألفاً و661 من المصابين.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة إلى 342 ألفاً و708 حالات أمس، وأشارت بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن عدد الوفيات في المملكة المتحدة جراء الإصابة بالفيروس بلغ 41 ألفاً و616 وتعافى 1750 من المصابين.

من جهتها، سجلت روسيا 121 حالة وفاة و5110 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، وتعافى 5812 مصاباً بالفيروس.

وقال مركز العمليات الروسي الخاص بمكافحة الفيروس في تقريره اليومي، إن العدد الإجمالي لحالات الوفاة بلغ 17649 وتجاوز عدد الإصابات حاجز المليون ليصل إلى مليون و15 ألفاً و105 إصابات، وارتفع عدد حالات الشفاء إلى 832747 وبقي هناك 164709 حالات نشطة، ما يمثل انخفاضاً بواقع 823 حالة نشطة، مشيراً إلى عدم ظهور أعراض الإصابة لدى 24.2% من المرضى الجدد.

من جهتها، أطلقت النمسا أمس، نظام إنذار من خمس مستويات لتحديد درجة خطورة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في كل منطقة، وهو ما سيسمح للسلطات بتفعيل استجابة محلية مصممة خصيصاً لمواجهة الوباء خلال فصل الشتاء المقبل.

ويصنف النظام، الذي سيتم تحديثه أسبوعياً، حالياً معظم المناطق في النمسا على أنها خضراء منخفضة المخاطر، في حين سيتم تصنيف مدن فيينا وغراتس ولينز وكذلك المنطقة الغربية من كوفشتاين بأنها مناطق صفراء، متوسطة الخطورة.

وأعلنت الحكومة النمساوية أن ارتداء الكمامات سيكون إلزامياً لجميع المتسوقين في هذه المناطق الأربع، في ظل وجود خطط لفرض قيود على الفعاليات العامة.

ولم يتم تحديد أي منطقة باللون البرتقالي، (أي مناطق عالية الخطورة)، أو حمراء، (شديدة الخطورة)، حيث سيتطلب هذان المستويان اتخاذ تدابير صحية صارمة على نحو متزايد، التي تشمل فرض التعليم عن بُعد، وإغلاق شركات السياحة، وحظر الفعاليات العامة.

83 ألف إصابة جديدة بـ «كورونا» في الهند

أظهرت بيانات لوزارة الصحة الهندية زيادة الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد بواقع 83341 حالة أمس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 3.94 ملايين.

والهند أشد الدول تضرراً من الجائحة في آسيا، ويقترب عدد الإصابات الإجمالي لديها من نظيره في البرازيل، ثانية أشد دول العالم تضرراً من الفيروس.

وقالت وزارة الصحة الهندية إن عدد الوفيات جراء مرض «كوفيد-19» الذي يسببه الفيروس زاد بواقع 1096 حالة ليبلغ الإجمالي 68472.

وفيات «كورونا» في إيران تتجاوز 22 ألفاً

ذكرت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما سادات لاري، في التلفزيون الرسمي أمس، أن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا ارتفع 118 حالة ليصل الإجمالي إلى 22044 وفاة، بينما بلغ مجمل الإصابات المؤكدة 382772.

وقالت سيما سادات لاري، إن السلطات سجلت 2026 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وإيران من أكثر الدول تضرراً بفيروس كورونا في الشرق الأوسط. وعلى الرغم من قلق بعض أولياء الأمور من خطر انتشار مرض «كوفيد-19» الذي يسببه الفيروس، قالت السلطات إن المدارس ستفتح أبوابها اليوم السبت مع تطبيق بروتوكولات صحية صارمة. طهران - رويترز


338220

عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في فرنسا.

- البرازيل: إصابات «كورونا» في البرازيل تصل إلى 4.04 ملايين حالة والوفيات 124614.

- روسيا تسجل 121 وفاة و5110 إصابات جديدة بـ«كورونا» خلال الـ24 ساعة الماضية.

- النمسا تطلق نظام إنذار جديداً لتحديد درجة خطورة الإصابات بفيروس كورونا.

طباعة