السيسي: خطوة مهمة على طريق تحقيق التسوية السياسية

ليبيا: الإعلان عن وقف لإطلاق النار.. والجامعة العربية والأمم المتحدة ترحبان

مجلس النواب الليبي يؤكد سعيه إلى طيّ صفحة الاقتتال.■ أرشيفية

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ومجلس النواب الليبي، أمس، وقفاً شاملاً لإطلاق النار بكل الأراضي الليبية، حيث رحبت الأمم المتحدة والجامعة العربية والعديد من الدول بالإعلان فيما اعتبره الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خطوة مهمة على طريق تحقيق التسوية السياسية في ليبيا.

وتفصيلاً، قال بيان صادر عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني «إن تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح، وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها».

ودعا البيان إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة خلال شهر مارس المقبل، باتفاق الأطراف الليبية.

وجاء في البيان أن رئيس الحكومة فائز السراج أصدر «تعليماته لجميع القوات العسكرية بالوقف الفوري لإطلاق النار وكل العمليات القتالية في الأراضي الليبية كافة».

من جهته، أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح طي صفحة الصراع والاقتتال، وبناء الدولة عبر عملية انتخابية، عقب الإعلان عن وقف لإطلاق النار في أنحاء ليبيا كافة.

وأورد بيانٌ موقع من قبل رئيس المجلس عقيلة صالح، السعي إلى مصالحة وطنية شاملة، واصفاً إياها بأساس «بناء الوطن وضمان استقراره». وقال مجلس النواب الليبي إن صالح دعا إلى وقف إطلاق النار، نظراً إلى تردي الخدمات والوضع الاقتصادي في ليبيا وظروف جائحة «كورونا»، إلى جانب اعتبار «المسؤولية الوطنية».

وشدد مجلس النواب الليبي على ضرورة تفكيك الميليشيات لاسترجاع السيادة الوطنية الكاملة، مضيفاً أن وقف إطلاق النار يقطع الطريق على أي تدخلات عسكرية وينتهي بإخراج المرتزقة.

ورحبت جامعة الدول العربية امس بإعلان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، ورئيس مجلس النواب الليبي، بالالتزام بالوقف الفوري لإطلاق النار وكل العمليات العسكرية في عموم الأراضي الليبية.

وقالت الجامعة العربية في بيان، إنها ترحب بالعمل على وضع ترتيبات متفق عليها حول الاستئناف الشامل لعمليات إنتاح وتصدير النفط وإدارة عوائده لصالح جميع الليبيين، وطي صفحة الصراع والانقسام عبر مسيرة سلمية للوصول إلى تسوية متكاملة للأزمة الليبية.

وقوبل الإعلان أيضاً بالترحيب من جانب العديد من الدول الإقليمية والدولية، حيث رحب

الأردن وبريطانيا والخارجية الألمانية وواشنطن وإيطاليا بوقف إطلاق النار في ليبيا.

في غضون ذلك، رحبت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ببياني مجلس النواب وحكومة الوفاق الرامي إلى وقف إطلاق النار وتفعيل العملية السياسية. من جهته، رحب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بإعلان حكومة الوفاق وقف إطلاق النار، واصفاً ذلك بأنه خطوة مهمة على طريق التسوية السياسية. وقال السيسي عبر صفحته الرسمية على «فيس بوك»: «أرحب بالبيانات الصادرة عن المجلس الرئاسي ومجلس النواب في ليبيا بوقف إطلاق النار، ووقف العمليات العسكرية في الأراضي الليبية كافة، باعتبار ذلك خطوة مهمة على طريق تحقيق التسوية السياسية وطموحات الشعب الليبي».

طباعة