خلال لقائه بـ«مجلس الأطلسي» في واشنطن

قرقاش: تأييد كبير من المجتمع الدولي لمعاهدة السلام كـ«حلّ جريء»

أنور قرقاش: نظرة إيجابية تجاه الحلول المبتكرة والجريئة لأزمات المنطقة.

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أمس، أن معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية حظيت بنظرة إيجابية تجاه الحلول المبتكرة والجريئة لأزمات المنطقة.

وأوضح قرقاش في تغريدة بحسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلاً: «في لقائي بمجلس الأطلسي بواشنطن فرصة لشرح سياسة الإمارات الإقليمية وقرارها الأخير حول العلاقات الاعتيادية مع إسرائيل».

وأضاف: «تأييد كبير من المجتمع الدولي لهذه الخطوة، ونظرة إيجابية تجاه الحلول المبتكرة والجريئة تجاه أزمات المنطقة».

وكان قرقاش دعا الفلسطينيين إلى الاستمرار في التفاوض، مؤكداً أن معاهدة السلام حافظت على حل الدولتين، وأوقفت خطة الضم الإسرائيلية لأراضٍ في الضفة الغربية.

وأضاف قرقاش، في حوار سابق مع قناة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، أن معاهدة السلام مع إسرائيل أوقفت خطة الضم الإسرائيلية، مشيراً إلى أن الخطة كانت بمثابة قنبلة موقوتة، وشدد على أن معاهدة السلام اختراق تاريخي يسمح ببناء الثقة.

والجمعة الماضية، قال قرقاش، إن ردود الفعل من أهم عواصم العالم على اتفاق الإمارات مع إسرائيل «مشجعة»، وأضاف في تغريدة على «تويتر»، أن الاتفاق «عالج في تقدير هذه العواصم خطر ضم الأراضي الفلسطينية على فرص حلّ الدولتين». واعتبر قرقاش في تغريدات نشرها على حسابه بموقع «تويتر»، الجمعة الماضية، أن «قرار الشيخ محمد بن زايد الشجاع يعبر عن واقعية نحن في أمس الحاجة لها. القرار الناجح فيه أخذ وعطاء وهذا ما تحقق».

وتابع: «بينما يبقى قرار السلام فلسطينياً إسرائيلياً بامتياز، أتاحت مبادرة الشيخ محمد بن زايد الجريئة عبر إبعاد شبح ضم الأراضي الفلسطينية، المزيد من الوقت لفرص السلام عبر حل الدولتين، وتطوير العلاقات الطبيعية مقابل ذلك. منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية بعيداً عن المزايدات». وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية: «قرار الإمارات كان محل تداول منظم ونشط ضمن آلية صنع القرار في سياستنا الخارجية، وكعادة الشيخ محمد بن زايد اطلع على كافة الجوانب، وقاد القرار ضمن رؤية استراتيجية تجمع بين الواقعية السياسية واستشراف جريء للمستقبل. قرار شجاع من قائد استثنائي».


- الاتفاق عالج في تقدير أهم عواصم العالم خطر ضم الأراضي الفلسطينية على فرص حلّ الدولتين.

طباعة