السعودية تسجل 12 حالة وفاة و2532 إصابة جديدة بالفيروس

السيسي: معدلات الإصابة بـ«كورونا» في مصر طبيعية

مصريون أمام أحد مراكز فحص «كورونا» في إحدى مناطق القاهرة. أرشيفية أ.ف.ب

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، أن حجم الإصابات بفيروس كورونا في مصر في المعدلات الطبيعية. وفيما سجلت السعودية 12 حالة وفاة و2532 إصابة جديدة بالفيروس، أعلنت سلطنة عمان عن 327 إصابة جديدة بـ«كورونا»، ليرتفع الإجمالي إلى 6370 حالة، بينما سجل المغرب حالتي وفاة، و52 إصابة جديدة بالفيروس.

وتفصيلاً، قال السيسي، في كلمة بثها «التلفزيون المصري» خلال افتتاحه مشروع «بشاير الخير 3» بمحافظة الإسكندرية، إن ما عرضه وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبدالغفار حول فيروس كورونا ومعدلات الإصابة يدعو للاطمئنان، مشيراً إلى أن الدولة تتعامل بشكل كبير مع بقية الأمراض خلاف فيروس كورونا.

وأوضح أن معدلات الإصابات هو تطور طبيعي، داعياً المواطنين إلى الحرص على مواجهة هذا الفيروس. وطالب السيسي بممارسة الرياضة وتناول الأطعمة التي ترفع المناعة، مشدداً على أنه رغم أن معدلات الإصابة مطمئن إلا أن ذلك يتطلب ضرورة الوعي الكامل لدى المواطنين في مواجهة الجائحة، قائلاً: «خلوا بالكم».

ووجه السيسي الشكر للأطقم الطبية، وأثنى على دورهم البطولي في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وحث المواطنين على ضرورة مساعدة الأطباء للقيام بدورهم على أكمل وجه.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، تسجيل 12 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي حالات الوفاة جراء الإصابة بالفيروس في المملكة إلى 351 حالة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة، محمد العبدالعالي، في مؤتمر صحافي، إلى تسجيل 2532 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 65077 حالة.

ولفت المتحدث إلى تسجيل 2562 حالة شفاء، ليصل إجمالي المتعافين إلى 36040.

وفي مسقط أعلنت وزارة الصحة العمانية أمس تسجيل 327 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في السلطنة إلى 6370 حالة.

وقالت الوزارة، في بيان عبر حسابها على موقع «تويتر»، إن 105 من الإصابات الجديدة لعمانيين، بينما 222 لغير عمانيين. وذكرت الوزارة أن عدد المتعافين ارتفع إلى 1821 حالة، بينما بقي عدد الوفيات عند 30 حالة.

ودعت الوزارة الجميع إلى التقيد التام بإجراءات العزل الصحي والتباعد الاجتماعي.

وفي الرباط أعلنت وزارة الصحة المغربية أمس تسجيل حالتي وفاة جديدتين بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات في المملكة إلى 196. وأشارت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني، إلى تسجيل 52 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 7185 حالة.

كما لفتت إلى شفاء 114 مصاباً، وبذلك يرتفع إجمالي المتعافين في البلاد إلى 4212، موضحة أن الحالات المستبعدة بعد تحاليل مختبرية سلبية بلغت 104705 حالات.

وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

وفي عمان قالت وزارة الصحة الأردنية إن الدعم المقدم من الحكومات المانحة أسهم في تعزيز القدرات الوقائية والعلاجية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في البلاد. وبينت الوزارة، في بيان صحافي أمس أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن الدول الصديقة والشقيقة كالولايات المتحدة والدنمارك وكندا، خصصت منحة بقيمة 10 ملايين دولار، كما أسهمت حكومتا الدنمارك والولايات المتحدة الأميركية بمبلغ إضافي قيمته 8.7 ملايين دولار من خلال اتفاقية متعددة من المانحين لمساعدة الأردن في برامج صحية، لاسيما في ما يتعلق بمواجهة هذه الأزمة الطارئة.

وأضافت أن مجموع هذه المنح وصل إلى 18.7 مليون دولار.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في لبنان أمس تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 1024 حالة.

وقالت الوزارة في بيان صحافي، أوردته «الوكالة الوطنية للإعلام»،إنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة بالفيروس «ليستقر عدد الوفيات حتى تاريخه عند 26 حالة وفاة».

وأشارت إلى أن عدد حالات التعافي بلغ 663.

وكان مجلس الوزراء اللبناني أكد، الثلاثاء، ضرورة التشدد في تطبيق التدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وزيرة الإعلام منال عبدالصمد، عقب جلسة مجلس الوزراء، أن «أعداد المصابين بفيروس كورونا في ارتفاع، ويجب التشدد في وضع الكمامات».


الأردن: دعم الحكومات المانحة أسهم في تعزيز قدرات مكافحة «كورونا».

طباعة