ارتفاع ضحايا الطائرة المنكوبة إلى 23 قتيلاً.. وإنقاذ شخصين قبل انفجارها

    سكان المنطقة ينظرون إلى الدخان المتصاعد من حطام الطائرة - أ. ف. ب

    أعلن مسؤولون ارتفاع عدد الجثث التي عُثر عليها جراء تحطم طائرة صغيرة في منطقة ذات كثافة سكانية بمدينة غوما في جمهورية الكونغو الديموقراطية، إلى 23 قتيلاً، وقال شاهد من «رويترز» في موقع التحطم إنه تم إنقاذ شخصين قبل انفجار الطائرة.

    وتحطمت الطائرة في منطقة سكنية مزدحمة في مدينة غوما شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد إقلاعها بفترة وجيزة،

    وقال مكتب حاكم إقليم كيفو الشمالي، كارلي نزانزو كاسيفيتا، في بيان إن الطائرة التابعة لشركة بيزي بي تحطمت أثناء إقلاعها في رحلة إلى مدينة بيني.

    وأوضح مسؤول من شركة «بيزي بي» طلب عدم نشر اسمه إن الطائرة دورنير 228-200 التي تضم 19 مقعدا كان على متنها 16 راكبا واثنين من أفراد الطاقم.

    وذكرت «رويترز»، حوادث الطيران كثيرة نسبياً في الكونغو بسبب تراخي معايير السلامة وضعف الصيانة، وجميع شركات الطيران في البلاد ومنها «بيزي بي» ممنوعة من العمل في أوروبا.

    وتحطمت طائرة شحن أقلعت من المطار نفسه بعد ساعة من إقلاعها في أكتوبر الماضي، مما أسفر عن مقتل ثمانية ركاب.

    طالع أيضاً:

    بالصور.. صدمة ورعب الناس بعد سقوط الطائرة فوق رؤوسهم
     

    بالصور.. تحطّم طائرة في منطقة سكنية ومقتل 18 شخصاً

    طباعة