ميركل تشيد بتظاهرات التلاميذ الأسبوعية لأجل حماية المناخ

ميركل خلال زيارتها للمدرسة الثانوية في برلين. رويترز

صرّحت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بأنها ترى أن التظاهرات الأسبوعية التي يقوم بها التلاميذ من أجل حماية المناخ، تمنح الأوساط السياسية محفزات إيجابية.

وقالت ميركل، أمس، خلال نقاش مع تلاميذ مدرسة توماس-مان الثانوية بالعاصمة برلين، عن حماية المناخ، إنه من الصائب «أنكم تحفزوننا»، مؤكدة أن مثل هذه الحركة تعد مهمة. وأضافت: «أن يتم وضع هذه الإشارة بأن هناك مخاوف، يعد جيداً بالنسبة لنا».

وسألت ميركل في حلقة النقاش عمن شارك بالفعل في تظاهرات حماية المناخ، التي تقام تحت شعار «أيام الجمعة من أجل المستقبل»، ورفع بعض التلاميذ أيديهم.

وعن كون التظاهرات تقام يوم الجمعة، أثناء اليوم الدراسي، أشارت إلى أنه لا يمكن بالتأكيد إعلان كل أيام الجمعة يوم عطلة من المدرسة دائماً، واستدركت قائلة «لكنّ معلميكم والمسؤولين المحليين سيتباحثون معكم في هذا الأمر»، وأشارت إلى أنه يمكن أيضاً تعلم بعض الأمور عن حماية المناخ خلال الحصة المدرسية في إطار مجموعات عمل.

يشار إلى أن تلاميذ وطلبة وأشخاصاً آخرين داعمين لحماية المناخ، يتظاهرون منذ أسابيع، كل يوم جمعة، من أجل الدعوة لحماية المناخ.

وتنظم التظاهرات تحت شعار «أيام الجمعة لأجل المستقبل».

وجاءت زيارة ميركل للمدرسة الثانوية في برلين بمناسبة «يوم المشروع الأوروبي»، القائم منذ عام 2007، والذي بدأته ميركل في الأساس كي يهتم الشباب بالاتحاد الأوروبي.

 

طباعة