عباس يرفض استلام الضرائب في حال خصمت إسرائيل أموالاً

أحد المنزلين اللذين هدمهما الاحتلال في القدس. أ.ف.ب

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه لن يستلم أموال المقاصة التي تحصلها إسرائيل نيابة عن السلطة في صورة ضرائب عن البضائع التي تدخل إلى الضفة الغربية وقطاع غزة مقابل عمولة 2%، في حال خصمت إسرائيل منها أي مبالغ. وأضاف في تصريحات خلال لقاء أمس مع وفد من الكونغرس الأميركي عن الحزب الديمقراطي: «نرفض استلام كل المقاصة، خليها عندهم، سأذهب إلى كل المؤسسات الدولية لأشتكي على إسرائيل، لعل العالم يسمعني»، مشيراً إلى أن عدم استلام هذه الأموال في موعدها يعني عدم تمكن السلطة من الوفاء بالتزاماتها المالية.

وكان مجلس الوزراء الأمني في حكومة الاحتلال أعلن أخيراً أنه سيتم خصم 5% من قيمة الضرائب، بسبب دعم السلطة للناشطين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

على الصعيد الميداني، أصيب 10 فلسطينيين، أمس، برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحام مئات المستوطنين «مقام يوسف» شرق نابلس بالضفة الغربية، فيما انتشرت قوات الاحتلال في محيط المسجد الأقصى المبارك واقتحم المسجد 289 مستوطناً وطالباً تلمودياً من باب المغاربة.

وهدمت آليات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، أمس، منزلين في حي بيت حنينا شمال القدس، ووزعت إخطارات بهدم أخرى، وبلاغات استدعاء لأصحاب منازل في مخيم شعفاط، وحي الصوانة قرب سور القدس التاريخي.

• الاحتلال يصيب 10 بالرصاص في نابلس، ويهدم منزلين في القدس.

طباعة