عَدَّه أفضل عرض تحصل عليه إسرائيل

ليبرمان يؤيد اتفاق السلام وفق المقترح الأميركي

أفيغدور ليبرمان. غيتي

عد وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اتفاق السلام مع الفلسطينيين، الذي تتوسط فيه الولايات المتحدة حالياً، أفضل عرض تحصل عليه إسرائيل من أي وقت مضى، داعياً إياها إلى قبوله.

وقال ليبرمان في مقابلة مع صحيفة «ديلي تليغراف»، أمس، إن الاتفاق، الذي يعمل من أجله وزير الخارجية الأميركي، جوي كيري، هو «أفضل عرض يمكن أن نحصل عليه، ونحن نقدّر حقاً جهود الوزير كيري في هذا الشأن وهو يستحق الشكر والثناء لما يبذله من جهود للتقريب بين الإسرائيليين والفلسطينيين».

واعتبر استمرار الاتصال مع الفلسطينيين «مسألة حاسمة بالنسبة للإسرائيليين، مهما كانت آفاق النجاح محدودة، لأنهم سيستمرون في العيش معاً، ويظلون جيراناً مع أو من دون إيجاد حل شامل».

وأضاف أن «هناك العديد من المشكلات على أرض الواقع، لكن من المهم جداً الحفاظ على الاتصال المباشر مع الفلسطينيين والتفاوض والمحادثات معهم».

وقال «هناك علامة استفهام حول ما إذا كان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قادراً على تقديم نتائج في محادثات السلام، ويتعين عليه أن يكون مستعداً لتقديم تنازلات، غير أني لست متأكداً من قدرته على ذلك، لكن يجب علينا التحقق وانتظار هذا الاحتمال لأننا مستعدون للذهاب بعيداً».

ودعا ليبرمان عرب اسرائيل إلى «اتخاذ قرار بشأن ولائهم وما إذا كان لإسرائيل أو فلسطين»، مشيراً إلى أنهم «يعيشون في نوع من انفصام الشخصية، ولا يعرفون إذا كانوا مواطنين اسرائيليين أو فلسطينيين».

وأضاف «نشاهد الأعلام الفلسطينية حتى في مباريات الدوري الإسرائيلي لكرة القدم». وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التصريحات تنم عن تحول نسبي من التشدد إلى البرغماتية في موقف ليبرمان، بعد أن برّأته محكمة إسرائيلية من تهم فساد.

 

طباعة