الجيش اليمني والقبائل يتقدمان في غرب مأرب

ميليشيات الحوثي تدفع بتعزيزات كبيرة نحو جبهات الساحل الغربي

عناصر من القوات اليمنية المشتركة في الحديدة. أرشيفية

دفعت ميليشيات الحوثي الانقلابية بتعزيزات نوعية إلى جبهات التماس في الساحل الغربي، تركزت في جبهات حيس ومدينة الحديدة، فيما تمكنت قوات الجيش والقبائل من التقدم في جبهة هيلان غرب مأرب، وأمّنت تباب الصلصل، بعد معارك خلّفت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، في حين دمرت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية آليات عسكرية لميليشيات الحوثي في صعدة ومأرب.

وتفصيلاً، أكدت مصادر ميدانية في القوات المشتركة المرابطة في الساحل الغربي لليمن، قيام ميليشيات الحوثي بالدفع بتعزيزات مسلحة تضم آليات قتالية نوعية إلى جبهات التماس في الحديدة، مشيرة إلى أن تحركات حوثية تم رصدها في جبهات مرفق سقم الواقع بين محافظتي تعز والحديدة من جهة مديرية حيس، وأخرى قادمة من شمال مدينة الحديدة مركز المحافظة.

وذكرت المصادر أن الميليشيات دفعت بتعزيزات تضم راجمات صواريخ كاتيوشا، ومدفعية ثقيلة وعناصر تحمل صواريخ «لو» و«بي 10»، وقذائف «آر بي جي»، شوهدت وهي تمر بالطريق الرابط بين مديرية شمير بتعز نحو المناطق الواقعة شرق مديرية حيس من جهة مفرق «سقم»، كما تم رصد تعزيزات مماثلة للميليشيات عبر طريق صنعاء – باجل شمال شرق الحديدة.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات دفعت، خلال الأيام القليلة الماضية، بتعزيزات وعناصر مسلحة إلى مدينة الحديدة، بهدف التصعيد وشن عمليات قتالية، بالتزامن مع الذكرى الثالثة لاتفاق السويد.

ورصدت القوات المشتركة 143 خرقاً وانتهاكاً جديداً للهدنة الأممية ارتكبتها ميليشيات الحوثي، بمناطق متفرقة جنوبي محافظة الحديدة بالساحل الغربي، طالت مديريات ومناطق متفرقة، وهي: مدينة التحيتا وبلدة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا ومديرية حيس والدريهمي جنوبي الحديدة.

وأكدت مصادر عسكرية في القوات اليمنية المشتركة رصد ثلاث طائرة تابعة لميليشيات الحوثي تحوم في سماء مديرية التحيتا، في إطار تصعيد الميليشيات وخروقاتها للهدنة الأممية.

واستهدفت الميليشيات الأحياء السكنية في مدينة حيس جنوب الحديدة بالأسلحة المختلفة، وفقاً لمصادر محلية أشارت إلى أن الميليشيات الحوثية شنت قصفاً واسعاً على منازل المدنيين في أحياء سكنية متفرقة باستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة مختلفة العيارات.

واستهدفت الميليشيات منازل ومزارع في مديرية الدريهمي بصورة مكثفة، مستخدمة قذائف مدفعية الهاون عيار60 وعيارات 12,5 وعيار 14,5 بصورة عنيفة.

إلى ذلك، فكَّكت الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة شبكة ألغام حوثية من مخلفات الميليشيات في منطقة النُجيبة التابعة لمديرية المخا، وفقاً لمصدر في اللواء الـ11 عمالقة.

وفي جبهات محيط العاصمة صنعاء، تواصلت المعارك بين قوات الجيش اليمني والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، على طول امتداد الجبهات الواقعة في شرق مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، إلى المخدرة في صرواح مأرب، مروراً بجبهات الجدافر ووادي حلحلان ورغوان ومفرق الجوف، وصلب ونجد العتق بنهم صنعاء.

وذكرت مصادر ميدانية أن قوات الجيش والقبائل تمكنت من إفشال هجوم لميليشيات الحوثي على موقع الكسارة بجبهة هيلان غرب مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة على الموقع، أدت إلى تدمير آليات ضمن تعزيزات دفعت بها الميليشيات إلى المنطقة.

وفي الجدعان بين مأرب وصنعاء، واصلت قوات الجيش والقبائل تقدمها وصولاً إلى مفرق هيلان، حيث تمكنت من تأمين تباب الصلصل بالكامل، وسط تراجع وفرار عناصر الميليشيات الحوثية على وقع ضربات مقاتلات التحالف المساندة. واستهدفت مقاتلات التحالف تجمعاً حوثياً يضم آليات قتالية في منطقة البقع بمديرية كتاف صعدة، ما أدى إلى مصرع وإصابة العديد من الحوثيين، بينهم قيادات ميدانية بارزة، كما تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف، من استهداف موقع حوثي في جبهة باقم بصعدة، ما أدى إلى مصرع 13 حوثياً وإصابة آخرين.


- مقاتلات التحالف تدمّر تعزيزات للميليشيات الحوثية في صعدة ومأرب.

طباعة