تمشيط أوكار للميليشيات جنوب الحديدة

معارك في البيضاء والجوف ومأرب.. وتدمير ورشة لتركيب الطائرات المسيرة بعمران

قوات الجيش والقبائل تمكنت من كسر وإفشال هجوم واسع للميليشيات بين البيضاء ومأرب. أرشيفية

تكبدت ميليشيات الحوثي عشرات القتلى والجرحى، بينهم قيادات ميدانية بارزة، خلال تواصل المعارك في جبهات البيضاء والجوف ومأرب ونهم صنعاء، فيما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير ورشة لتركيب الطائرات المسيرة في محافظة عمران شمال العاصمة، في حين تمكنت القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي من تمشيط عدد من أوكار الميليشيات في جبهات التحيتا وحيس في جنوب الحديدة.

وفي التفاصيل، شهدت جبهات قانية والعبدية بين محافظتي البيضاء ومأرب، أمس، معارك عنيفة بين قوات الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تركزت أعنفها في جبهة العبدية التي شهدت معارك طاحنة بين الجانبين، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، بينهم قيادات ميدانية بارزة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن المعارك استمرت حتى فجر أمس، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وأكدت المصادر تمكن الجيش والقبائل من كسر وإفشال هجوم واسع للميليشيات على تلك المناطق، بعد أن حشدت عناصرها من ذمار وصنعاء وعمران، ودفعت بهم إلى البيضاء، لافتة إلى أنه تم أسر ستة من عناصر الميليشيات أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد مواقع الجيش في قانية، فيما ناشدت قوات الجيش الصليب الأحمر بشأن انتشال جثث ميليشيات الحوثي في جبهات القتال في قانية والعبدية، بينهم أطفال مغرر بهم.

وذكرت مصادر ميدانية في قانية تكبد الميليشيات 35 حوثياً قتيلاً في معارك اليومين الماضيين في قانية والعبدية، بينهم عدد من القيادات الميدانية، منهم عبدالإله أحمد عبده الدرواني، النقيب عارف علي عشيان، النقيب حمود يحيى السراجي، الملازم سعد علي أحمد أبوحسن، الدكتور خالد أنور أحمد المقطري، هيثم أحمد إبراهيم الجنيد، جمال علي شرف الدين، علي وليد محمد أحمد الوشلي.

وكانت الميليشيات قامت خلال اليومين الماضيين بدفن 715 من جثث عناصرها، ممن تكدست جثثهم في ثلاجات المشافي في مناطق سيطرتها دون إبلاغ أهاليهم، خصوصاً أن معظم الجثث لا تعرف هويتها.

وفي جبهات الجوف ومأرب، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة السادسة تجدد المواجهات بين الجيش والقبائل وميليشيات الحوثي في جبهات النضود والعلم بين مأرب والجوف، مشيرة إلى أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وفي عتادها، نتيجة القصف المكثف للجيش ومقاتلات التحالف المساندة لهم.

وفي جبهة صرواح بمأرب، ذكرت مصادر ميدانية أن الجيش شن قصفاً مدفعياً على مواقع الحوثيين في محيط مركز المديرية وسوقها، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير آليات عسكرية للميليشيات، فيما شنت مقاتلات التحالف ثماني غارات على أهداف ومواقع وتحصينات للميليشيات في جبهتي صرواح ومجزر، أدت إلى تدمير آليات ومصرع وإصابة عدد من الحوثيين.

وفي عمران شمال العاصمة صنعاء، دكت مقاتلات التحالف موقعاً حوثياً يضم ورشة لتصنيع وتركيب الطائرات المسيرة، في منطقة حوث شمال محافظة عمران الواقعة بين صنعاء وصعدة، وفقاً لمصادر محلية، مؤكدة وقوع انفجارات ضخمة في إحدى ورش تركيب الطائرات المسيرة وتصنيع المتفجرات تابعة للميليشيات في منطقة حوث بعمران. وفي الحديدة على الساحل الغربي، مشطت القوات اليمنية المشتركة مناطق عدة في جبهة الفازة بمديرية التحيتا التي تتعرض لهجمات وقصف متواصل من قبل الميليشيات، حيث تمكنت من تمشيط مزارع وجروف كانت تستخدمها عناصر الميليشيات في التمركز وشن هجمات على المنطقة.

كما مشطت «المشتركة» مناطق عدة في محيط مديرية حيس عبر وحدات متخصصة من اللواء 11 عمالقة، التي قامت بتطهير مواقع عدة في منطقة بيت مغاري شمال غرب المديرية، وأوقعت في صفوف الميليشيات قتلى وجرحى تم انتشالهم من قبل عناصرهما على متن عربة عسكرية.

وفي الضالع، أقدمت الميليشيات على قتل الطفل عبدالعزيز الذرحاني (15 عاماً) من خلال اختطافه والزج به في جبهات القتال، دون علم أسرته، ليعود إليها بعد شهر من الاختفاء جثة هامدة.


الميليشيات قامت خلال اليومين الماضيين بدفن 715 من جثث عناصرها التي تكدست في ثلاجات المشافي.

طباعة