الميليشيات تواصل الدفع بمسلحيها واستحداث المتاريس في الحديدة

الجيش اليمني يسقط طائـــرة مسيرة في الجوف ويواصل تقدمـــه بصعدة

عناصر من القوات المشتركة في الحديدة. أرشيفية

تمكنت قوات الجيش اليمني في محافظة الجوف شرق العاصمة صنعاء، من إسقاط طائرة مسيرة إيرانية الصنع أطلقتها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باتجاه مواقع الجيش، وواصلت القوات تقدمها في صعدة وتمكنت من قطع طرق الإمداد بين مديريتي حيدان والظاهر بعد السيطرة على سلسلة جبلية استراتيجية في منطقة بني سعد، وواصلت القوات المشتركة تأمين المناطق المحررة في الضالع وتوغلت في شرق إب.

وتفصيلاً، أسقطت قوات الجيش اليمني طائرة مسيرة تابعة لميليشيات الحوثي فوق محافظة الجوف، كانت تستهدف موقعاً عسكرياً تابعاً للجيش في المحافظة، وفقاً لمصادر عسكرية، أشارت أن الطائرة إيرانية الصنع كانت محملة بكمية كبيرة من المتفجرات.

وكانت قوات الجيش اليمني تمكنت خلال الأيام الأخيرة من إسقاط ثلاث طائرات مسيرة حوثية فوق المناطق المحررة في محافظة حجة شمال اليمن، كلها إيرانية الصنع، وفقاً للمصادر العسكرية نفسها.

وفي صعدة، واصلت قوات الجيش اليمني تقدمها في المناطق الواقعة بين مديريتي الظاهر وحيدان معقل زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، وذلك بعدما تمكنت القوات من السيطرة على مواقع عدة في منطقة بني سعد ومنها سلسلة جبلية واسعة وعدد من التباب المحيطة، وفقاً لقائد اللواء الثالث عاصفة العميد محمد العجابي، الذي أكد أن التقدم الأخير سيقود الجيش الى داخل عمق مديرية حيدان وقطع طرق الإمداد على الميليشيات من جهة الظاهر بالكامل.

وأشار الى إن السلسلة الجبلية التي واصلت قوات الجيش تأمينها من بقايا الحوثي والألغام والمتفجرات التي زرعتها الميليشيات، تمتد بين مديريتي الظاهر وحيدان، وهي مناطق استراتيجية تطل على الطريق الرئيس الرابط بين المديريتين، لافتاً الى أن المعارك التي شهدتها تلك المناطق بين قوات الجيش والميليشيات خلفت عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، وأوضح في تصريح لموقع الجيش اليمني أن قوات اللواء تمكنت من تدمير آليات عسكرية تابعة للحوثيين.

وفي الضالع وسط اليمن، واصلت القوات المشتركة والمقاومة تأمين المناطق المحررة في محيط المحافظة، ومنها: «تبات، ملك، الذاري، الطويلة، والقراميد الثلاث»، بالإضافة إلى «الزبيريات العليا، الزبيريات السفلى، حبيل الغشة، قرية دبيان، لكام الذرة، حبيل العصد، لكمة السود، ومنطقة الفاخر».

وأكدت مصادر ميدانية، أن قوات الجيش وسعت من تحرير المناطق في جبهات الضالع ودخلت الى مناطق شاسعة تابعة لمحافظة إب، انطلاقاً من منطقة الفاخر المحاذية لمناطق شرق إب، فيما أقدمت الميليشيات على اختطاف عدد من أبناء منطقة العود المحاذية للضالع، بعد اقتراب القوات المشتركة من حبيل الرعيني بعزلة الأعشور، وقرية المعزبة، بمنطقة العود.

وأكدت مصادر طبية وصول 33 جثة و19 مصاباً من عناصر الميليشيات بينهم مشرفون وقيادات ميدانية، إلى مستشفى إب تم نقلهم من جبهات الضالع.

وفي الحديدة على الساحل الغربي، تمكنت القوات المشتركة من كسر هجوم واسع شنته مجاميع من ميليشيات الحوثي على منطقة الفازة الساحلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب المحافظة من اتجاهات مختلفة، وأكدت مصادر في القوات المشتركة أن القوات كبدت الميليشيات قتلى وجرحى ودمرت عدداً من آلياتها العسكرية.

ووفقاً للمصادر، فإن الميليشيات استخدمت في الهجوم مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وجاء الهجوم بعد إرسال الميليشيات حشوداً كبيرة الى محيط المنطقة خلال الأيام الماضية، رافقها عتاد عسكري ثقيل ومتوسط.

وواصلت الميليشيات ارسال أعداد كبيرة من مسلحيها مدججة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة نحو مناطق مختلفة من مديريات الحديدة، وقالت مصادر محلية إن الميليشيات قامت بحشد مجموعات مسلحة في مدينة زبيد للدفع بها باتجاه المزارع التابعة لمناطق الجبلية والتحيتا.

وأوضحت المصادر أن الحشود الأخيرة وصلت الى مناطق قريبة من مديرية حيس أيضاً قادمة من مثلث القهرة الواقع غرب محافظة إب، تزامناً مع استحداثات مواقع ومتاريس من قبل عناصر الميليشيات في المديرية.

وأكد الناطق باسم «ألوية العمالقة» التابعة للقوات المشتركة، مأمون المهجمي، أن الميليشيات الحوثية تحاول من خلال هذه التحركات والتعزيزات مواصلة خروقاتها والقيام ببعض العمليات العسكرية لانتهاك الهدنة الأممية، تزامناً مع استلام الجنرال الهندي أبهيجيت جوها، ملف لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر عسكرية قيام الميليشيات بتعزيز مواقعها في أطراف مديرية الدريهمي، ومنطقة الكيلو 16 جنوب الحديدة، في تصعيد خطير يؤكد إصرارها على نسف اتفاق استوكهولم، كما واصلت استهدافها المواقع المشتركة في الدريهمي مستخدمة مدفعية الهاون الثقيل من عيار 120 وبمدفعية الهاوتزر، ومعدلات البيكا والدوشكا، والأسلحة القناصة.


- القوات اليمنية تسيطر

على مناطق

استراتيجية تمتد بين

مديريتي الظاهر

وحيدان.

- كسر هجوم شنته

ميليشيات الحوثي

على منطقة الفازة

جنوب الحديدة.

طباعة