مجلس الوزراء السعودي يؤكد حرص المملكة والإمارات على استقرار اليمن

الملك سلمان خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء السعودي. واس

أكد مجلس الوزراء السعودي، أمس، حرص وسعي المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة الكامل للمحافظة على الدولة اليمنية، ومصالح شعبها، وأمنه واستقراره واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه.

وأكد بيان صدر عقب جلسة لمجلس الوزراء السعودي، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أن المجلس استعرض دعوة السعودية للحكومة اليمنية، ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن، لعقد اجتماع في بلدهم الثاني لمناقشة الخلافات.

ولفت إلى أن هذه الدعوة تأتي تجسيداً لحرص السعودية على تغليب الحكمة والحوار، ونبذ الفرقة، ووقف الفتنة وتوحيد الصف للتصدي لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة، وعودة اليمن الشقيق آمناً مستقراً.

وشدد مجلس الوزراء السعودي على ما تضمنه البيان المشترك الصادر عن وزارتي الخارجية في المملكة والخارجية والتعاون الدولي بالإمارات، وما أكده من حرص وسعي البلدين الكامل للمحافظة على الدولة اليمنية، ومصالح الشعب اليمني، وأمنه واستقراره واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه، تحت قيادة الرئيس الشرعي لليمن.

ونوّه المجلس بما تضمنه البيان من ضرورة التصدي لانقلاب الميليشيات الحوثية والتنظيمات الإرهابية الأخرى، والمطالبة بسرعة الانخراط في حوار «جدة» الذي دعت له السعودية لمعالجة أسباب وتداعيات الأحداث التي شهدتها بعض المحافظات الجنوبية، ورفض واستنكار الاتهامات وحملات التشويه التي تستهدف دولة الإمارات العربية المتحدة على خلفية تلك الأحداث.


- المجلس شدد على ما تضمنه البيان

السعودي الإماراتي المشترك، وما

أكده من حرص وسعي البلدين الكامل

للمحافظة على الدولة اليمنية ومصالح

الشعب اليمني.

طباعة