تقدّم للقوات المشتركة في الضالع.. والميليشيات تواصل انتهاكاتها بالحديدة

كمين للجيش اليمني يكبد الحوثيين خسائر كبيرة في صعدة

جنود يمنيون في إحدى المناطق بجبهة نهم القريبة من صنعاء. رويترز

تمكنت قوات الجيش اليمني من تكبيد ميليشيات الحوثي الإيرانية خسائر كبيرة في الأرواح بصعدة، وفي حين صعدت القوات المشتركة عملياتها العسكرية في جبهات شمال وغرب الضالع، واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران قصفها العنيف بمختلف الأسلحة على مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مدينة الحديدة وجنوبها.

وتفصيلاً، شنت قوات الجيش اليمني مدعومة من قوات التحالف العربي، هجوماً على مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في جبهة باقم شمال محافظة صعدة وكبدتهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، في إطار سعيها إلى استكمال تحرير مركز المديرية المحاصر من ثلاثة اتجاهات، كما نفذت كميناً محكماً لعناصر الميليشيات في المديرية ذاتها.

وأكدت مصادر ميدانية في المنطقة مصرع وإصابة 14 من عناصر الحوثي في الكمين، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات استهدفت مواقع الميليشيات في المديرية ومناطق متفرقة من صعدة، كبدتهم خلالها قتلى وجرحى ودمرت آليات عسكرية تابعة لهم.

وفي الحديدة، شنت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، قصفاً مدفعياً هو الأعنف منذ أسابيع بقذائف المدفعية الثقيلة وبالأسلحة المتوسطة والقناصة على مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، وفقاً لمصادر عسكرية وأخرى ميدانية، أشارت إلى أن الميليشيات قصفت المواقع التي تتمركز فيها القوات شرق المديرية بقذائف مدفعية الهاوزر وبمدفعية الهاون عيار 120 وبقذائف مدفعية B10 وقذائف آر بي جي. وذكرت المصادر أن عناصر تابعة للميليشيات استهدفت مواقع متفرقة للقوات المشتركة شمال المديرية بالأسلحة الثقيلة والأسلحة القناصة ومنها سلاح م.ط 23 بسلاح 12.7.

وقصفت الميليشيات الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوب محافظة الحديدة، بقذائف الهاون التي أدت إلى تدمير عدد من المنازل وإلحاق أضرار جسيمة بمزارع المدنيين، وواصلت خروقها للهدنة الأممية، ما تسبب في سقوط ضحايا مدنيين بينهم نساء وأطفال، علاوة على إلحاق أضرار بالغة بالمنازل والممتلكات.

وفي الضالع، حققت القوات المشتركة تقدماً جديداً على جبهة مريس شمال شرق الضالع بالسيطرة على تباب الخينقي الاستراتيجية في صولان، وكبدت الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح بين قتيل وجريح، بعد شنها هجمات نوعية على مواقع عدة في خطوط المواجهات المتقدمة بالجبهة نفسها.

ووفقاً لمصادر عسكرية اشتدت الاشتباكات في المحور الشمالي الغربي لجبهة مريس شمال شرق محافظة الضالع، تركّزت في مناطق يعيس والزيلة والجبال المحيطة، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة من قبل الجانبين.

وأكدت مصادر ميدانية في محافظة الضالع قيام ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران أمس، بشن هجوم واسع على مناطق الفاخر وسليم وحمان في غرب قعطبة. وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات شنت هجوماً واسعاً على مواقع القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية في تلك المناطق مستخدمة الأسلحة الثقيلة، مؤكدة أن أكثر من 15 آلية عسكرية حوثية شوهدت وهي تتمركز في محيط غرب الضالع بعد استقدامها من ذمار وإب، وأن القصف طال قرية حجلان في مريس، ما تسبب في مقتل أحد المدنيين من سكان القرية وإصابة آخرين.

• مقاتلات التحالف استهدفت بسلسلة من الغارات مواقع لميليشيات الحوثي الإيرانية في مناطق متفرقة من صعدة.

طباعة