قناصة الميليشيات تهدّد حياة المدنيين في حيس بالحديدة

كشفت مصادر محلية في مديرية حيس بمحافظة الحديدة غرب اليمن، عن قيام ميليشيات الحوثي الإيرانية بنصب قناصة على المناطق المرتفعة المطلة على المديرية المحررة منذ عامين لاستهداف المدنيين ومواقع قوات المقاومة المشتركة.

وقالت المصادر، إن الميليشيات الإيرانية تقوم بإطلاق النار بشكل مباشر على المدنيين المارين في الطرقات العامة المؤدية إلى مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة، مشيرة إلى أن آخر حادثة استهدفت المواطن ماجد عبدالله حتروش الذي أصيب برصاصة قناصة في قدمه اليسرى.

واعتبرت المصادر هذه الجريمة انتهاكاً إنسانياً يضاف إلى سلسلة الانتهاكات اليومية التي تمارسها الميليشيات والتي أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين، مستغربة الصمت الأممي جراء الجرائم اليومية والخروقات المتكررة التي تمارسها ميليشيات الحوثي الإيرانية بحق الهدنة الأممية.

إلى ذلك، قالت مصادر ميدانية، إن عملية نوعية لقوات اللواء 11 عمالقة التابع لقوات المقاومة المشتركة، أسهمت في إنهاء خطر أحد قناصة الميليشيات المتمركزة شمال مديرية حيس.

وذكرت المصادر، بحسب موقع «نافذة اليمن» أنه تم تنفيذ عملية تمشيط واسعة لمواقع الميليشيات شمال حيس وصولاً إلى مصنع متيلة الذي كان يتمركز عليه قناصة الميليشيات، مشيرة إلى أن هذه العملية جاءت عقب قيام تلك القناصة باستهداف مواقع اللواء والمدنيين الأبرياء في المدينة.

وأكدت المصادر أن هذه العملية كانت ضرورية لتأمين المديرية وتعزيز الاستقرار فيها، بعد حالة الرعب التي خلفتها عمليات القناصة التي استهدفت المدنين، لافتة إلى أن هذه العملية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات التي كانت تقوم بتأمين موقع القناص.

 

طباعة