360 ألف قتيل حصيلة جديدة لضحايا النزاع السوري

تسبب النزاع السوري منذ اندلاعه في عام 2011 بمقتل أكثر من 360 ألف شخص، بينهم 110 آلاف مدني على الأقل، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة فرانس برس، إن النزاع الذي دخل عامه الثامن تسبب في مقتل «110 آلاف و687 مدنياً، بينهم أكثر من 20 ألف طفل». وكانت الحصيلة الأخيرة للمرصد في 12 مارس أفادت بمقتل أكثر من 350 ألف شخص.

وفي ما يتعلق بالقتلى غير المدنيين، أحصى المرصد مقتل أكثر من 124 ألف عنصر من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، نصفهم من الجنود السوريين، إضافة إلى 1665 عنصراً من حزب الله اللبناني الذي يقاتل بشكل علني في سورية منذ 2013.

في المقابل، قتل نحو 65 ألفاً من مقاتلي الفصائل المعارضة وقوات سورية الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية أبرز مكوناتها، وخاضت معارك عنيفة ضد تنظيم «داعش» بدعم أميركي. كما قتل أكثر من 64 ألفاً من مقاتلي التنظيم وجبهة تحرير الشام.