حالة انتحار جديدة في لبنان.. مسن دائم التواجد في خيم حراك صور

أقدم لبناني على الانتحار، اليوم السبت، بإطلاق النار على نفسه في مدينة صور بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن المنتحر رجل مسن يدعى خالد أديب يوسف من مواليد 1938، وعثر على جثته في منزله بمنطقة حوش صور. وإلى جانبه مسدس حربي.

وأشارت مصادر إلى أنّ المنتحر كان يتواجد عادةً في خيم حراك صور المنددة بالأوضاع المعيشية المتردية.

وبدأت السلطات اللبنانية تحقيقات في حالة الانتحار الجديدة ضمن سلسلة بدأت أمس بمواطنين اثنين في بيروت وصيدا.

وأطلق رجل لبناني النار على رأسه، أمس الجمعة، في شارع الحمرا في العاصمة اللبنانية بيروت، بعد حالة انتحار أخرى في صيدا، ما أثار موجة من الغضب في الشارع اللبناني.

وحمل اللبنانيون مسؤولية وقوع الحادث للطبقة السياسية لما وصفوه بدورها في تردي الأوضاع الاقتصادية.
 

طباعة