عُرس عقاري

كان معرض «سيتي سكيب» في دبي هذا العام حافلاً للغاية بالنشاط، في ظل الزخم الكبير الذي تشهده السوق العقارية في الإمارة، التي باتت بحق وجهة عقارية مثالية، ومدينة مفضّلة للعيش والعمل والزيارة على حد سواء.

الحدث العقاري الأكبر والأهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي اختتم فعالياته أخيراً، شهد إقبالاً ملحوظاً من جميع الشرائح المعنية بقطاع التطوير والاستثمار العقاري، سواء الشركات أو الجهات المعنية بالتمويل والوسطاء، إضافة إلى المستثمرين والمشترين النهائيين من شتى دول العالم، الأمر الذي يُبرهن على قوة السوق العقارية في دبي إحدى أهمّ أسواق العقارات عالمياً.

المعرض الذي عاد في دورته لهذا العام إلى مركز دبي التجاري العالمي، بعد انتقاله إلى مركز دبي للمعارض خلال فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، العام الماضي، نجح في تقديم رسالة تذكير قوية للمستثمرين العقاريين على الصعيدين الإقليمي والدولي، بأن دبي تمثل دائماً الاختيار الأول لشراء العقار.

كما قدم أيضاً دليلاً حياً وراسخاً على الإقبال الدولي، مع تنوع المستثمرين والمشترين الجادين، الذين اكتملت لديهم القناعة التامة بجاذبية وأهمية امتلاك عقار في دبي، سواء للسكن أو لخوض تجربة الاستثمار في سوق تقدم واحدة من أفضل معدلات العوائد الاستثمارية للقطاع العقاري في العالم.

ثلاثة أيام، كانت مليئة بالنقاشات الغنية، بحضور نخبة من أبرز الخبراء العقاريين من المنطقة، للتباحث في أهم توجهات السوق العقارية، وتحديد أفضل الأوقات لشراء وإيجار العقارات، وأنواع الوحدات التي يمكن اقتناؤها.

كما أتاح المعرض بكل تأكيد الفرصة أمام الزوار لإرساء علاقات طويلة الأمد في مجال الأعمال المباشرة بين الشركات، ضمن جميع فئات الأصول العقارية، بما في ذلك الأصول السكنية والتجارية والصناعية، إلى جانب التركيز على قطاعي التجزئة والضيافة. وكانت حوارات «سيتي سكيب إنتليجنس» من أبرز فعاليات المعرض، مع الازدهار المتواصل لسوق العقارات في دبي، حيث وفرت منصة مثالية لاستكشاف أحدث التوجهات الناشئة، والاطلاع على رؤى وتحليلات الخبراء، وتبادل المعارف والخبرات في القطاع، مع سعي الجهات المعنية إلى الحصول على تحليلات معمقة حول السوق من شخصيات بارزة.

ولعل أبرز ما استوقفني خلال المعرض ما قامت به دائرة الأراضي والأملاك في دبي من أنشطة في جناحها، من خلال استعراض باقة من المشروعات والمبادرات والخدمات العقارية المستدامة والمبتكرة، انطلاقاً من رؤيتها وتوجهاتها الاستراتيجية في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة عقارية أولى على مستوى المنطقة والعالم، وتعزيز الجاذبية الاستثمارية للقطاع، ومواكبة أحدث المستجدات العالمية في هذا الشأن.

من جديد، تثبت دبي حضورها ومركزها بين أبرز الأسواق والمدن العالمية كبيئة مستقبلية آمنة، تملك المقومات والمعايير التي تضعها بين أبرز الوجهات الاستثمارية على المديين المتوسط والطويل.

وعلى مدار أكثر من عقدين، أسهم معرض «سيتي سكيب» في تشكيل ملامح السوق العقارية في المنطقة، عبر الجمع بين المستثمرين والراغبين في شراء المنازل، ليصبح أيقونة عالمية في المشهد العقاري، بفضل ما يوفره من فرص ثمينة للمشترين والمستثمرين والمطورين العقاريين، حيث أصبح الملتقى السنوي الأهم للمطورين والمهندسين وخبراء التصميم والهيئات الحكومية.

رئيس مجلس إدارة «شركة دبليو كابيتال للوساطة العقارية»

@WalidAlzarooni

walid.alzarooni@gmail.com

 

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة