لحظات البيانات

    التكامل بالبيانات

    يونس آل ناصر

    من أبرز الإمكانات التي تتيحها البيانات، فرصة تكامل الأدوار، فالتكامل كان حتى وقت قريب يعد إضافة استراتيجية مهمة للارتقاء بالأداء المؤسسي، وكانت بعض المؤسسات أو المنظومات قادرة على البقاء من دون أن تتكامل على المستويين الداخلي والخارجي، لكنه اليوم أصبح متطلّباً أساسياً، لتكون المؤسسات، وحتى الحكومات، قادرة على المنافسة والبقاء وسط عالم حافل بالتحديات على مختلف الصّعُد.

    لكن ماذا يعني التكامل من وجهة نظر البيانات؟

    كلّ دور حولنا، سواء كان لإنسان أو جهة، ومهما كان بسيطاً أو معقداً، تنتج عنه بيانات كثيرة ولحظية، وهذه البيانات هي التفاصيل التي تقول لنا ماذا يعني وجود هذا الشخص أو الجهة بالنسبة لمحيطه والحياة حوله، وهي كذلك فرصة لا تُعوّض للشخص أو الجهة لفهم أثره في من حوله.

    فلو أخذنا مناسبة ضخمة نوعاً وتخطيطاً، مثل الاحتفال بالعام الجديد في دبي، الذي نجح نجاحاً باهراً، وشارك فيه أكثر من مليوني إنسان، كما كشفت تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مطلع العام، فإن اثنين لا يختلفان على أن حجر الأساس في نجاحها هو التكامل في الأدوار بين الجهات تحت قيادة لجنة تأمين الفعاليات في الإمارة، وذلك لم يأتِ فقط من الخبرة التراكمية (على الرغم من أهميتها)، لكن من خلال الفهم الواضح للجنة تأمين الفعاليات والجهات ضمنها، لمعطيات الحدث والدور المناط بكل جهة وفرد، وقراءة الموقف من خلال ما توافر لديهم من معلومات تراكمية وتقديرات هي بيانات.

    اخترت هذا المثال لأستحضر في لحظات البيانات، لأنه المثال ذاته الذي طرحه سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات عام 2016، عندما تحدّث عن «عقيدة التكامل»، وتحدّث سموه عن المهارة في التعامل مع حادثة حريق فندق «العنوان»، والحفاظ على الأرواح والممتلكات، في حدث طارئ غاية في الضخامة والتعقيد.

    وللتكامل في دبي مع مطلع عام 2020، دور أعمق من أي بقعة أخرى في العالم، فنحن مُطالبون بالقدرة على التكامل لـ50 عاماً مُقبلة، على أعتاب الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولتنا.

    تحدّي بيانات المدينة «البيانات أولاً»، الذي سنعلن نتائجه خلال يناير الجاري، كان محاكاةً لنموذج من التكامل الذي يُعزز الفهم المتبادل للأدوار المختلفة للشركاء، وبدأ ينعكس على التخطيط الاستراتيجي ويرتقي به، وهو الأثر الإيجابي للتكامل بالبيانات الذي ستزداد أهميته أكثر فأكثر مستقبلاً.

    مساعد المدير العام لـ«دبي الذكية» المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

    طباعة