5 دقائق

«أنا فرصة»

د. علاء جراد

ما أجمل أن يثق الإنسان بنفسه، فلا موقف يؤثر في ثقته بنفسه، ولا كلمة عابرة تهز هذه الثقة، بل يستمر الإنسان في مسيرته، وفي معترك الحياة، صامداً ومثابراً، حتى يحقق ما يصبو إليه. الكثير من العظماء على مر التاريخ مروا بمواقف، لو مرّ بها غيرهم لتزعزعت ثقتهم بأنفسهم واستسلموا بسهولة، ولكن لأنهم عظماء ولديهم العزم والإرادة والثقة بالنفس، ثابروا واستمروا على الدرب، حتى نجحوا في النهاية. يقول «ستيف جوبز» ‏أولئك الناس الذين لديهم جنون يدفعهم لأن يعتقدوا أنهم قادرون على تغيير العالم، هم في الواقع الأقرب لتحقيق ذلك.

ولكن كما قال أسلافنا سابقاً إذا زاد الشيء عن حده انقلب إلى ضده، وبالتالي فالمبالغة في الثقة بالنفس والمبالغة في تقدير الذات له عواقب وخيمة وتبعات قد تؤثر في حياة الإنسان لسنوات طويلة دون أن يدري. البعض، خصوصاً ممن ليست لديهم المهارة أو الخبرة الحقيقية، يبالغون في تقدير ذاتهم، وحتى من لديهم الخبرة والكفاءة يجب أن ينتبهوا جيداً لهذه النقطة، فالاعتقاد بالقوة والثقة الزائدة بالنفس تبني ستاراً فولاذياً حول الإنسان يمنعه من التعلم، أو حتى الاستماع لآراء الآخرين وتوجيهاتهم، لأن الشخص المغالي في تقدير ذاته لا يحب أن يستمع لأحد ولا يقبل النقد، بل لا يقبل فكرة أن هناك شخصاً أكثر منه علماً أو معرفة، وقد رأيت أمثلة كثيرة على ذلك، ففي إحدى المقابلات لتعيين أعضاء هيئة تدريس بإحدى الجامعات، تم سؤال أحد المتقدمين للمقابلة، ماذا سيكون رد فعله إذا أعطاه الطلاب تقييم ضعيف في نهاية الفصل الدراسي، فسأل باستهجان: وهل يقوم الطلاب في جامعتكم بتقييم أساتذتهم؟ فأخبرته لجنة المقابلة أنه في نهاية كل فصل دراسي يتم توزيع استبيان على الطلاب ليقيّموا أستاذ المادة، وكذلك محتوى المادة وطرق التدريس، ويتم نشر ذلك أيضاً على مستوى كل كلية. فتغيّر وجهه وقال طبعاً هذا شيء مرفوض ولا يجوز، فأنا لا أقبل أن يقيّمني إلا من كان أعلى مني في الرتبة، وبالتالي تم رفضه، رغم حصوله على الأستاذية.

أحد الزملاء وأنا أحدثه عن فرصة عمل جيدة وأنصحه بالتقدم لها بينما هو في مفترق طرق، ويحتاج إلى فرصة مناسبة، إذا به يقول: «أنا لا أبحث عن فرصة، أنا في حد ذاتي فرصة، وعليهم هم بالسعي ورائي، ولست أنا من يسعى إليهم». أعتقد أنه من المهم أن نستمع أحياناً لمن نثق برأيهم وموضوعيتهم، وأن نتقبل النقد بصدر رحب من أجل التحسين والتطوير، وحتى لا نقع في فخ المبالغة في الثقة بالنفس.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة