سوالف رياضية

خسارة غير متوقعة

عبدالله الكعبي

رحمك الله يا أنقى قلب تعاملت معه، إنه الإعلامي المصري القدير محمد السباعي، الذي انتقل إلى جوار ربه بحادث سير، السباعي عمل في قنوات رياضية عدة، أبرزها «دبي الرياضية»، كان ظهوره مميزاً في أولمبياد لندن ومباشر دبي، وكان أحد مقدمي البرامج، ومعلقاً مميزاً ترك بصمة كبيرة في «دبي الرياضية»، وفي القنوات المصرية الرياضية التي عمل فيها، خبر وفاته أثر فينا، ولا نقول إلا «إنا لله وإنا إليه راجعون»، وتعازينا للإعلام المصري ولأسرته الكريمة.

خسارة الأبيض الإماراتي أمام شقيقه الكويتي في المباراة الودية التي جمعتهما، لم نتوقعها، خاصة أنها كانت البروفة الأخيرة لمنتخبنا قبل مواجهة المنتخب البحريني في افتتاح كاس أمم آسيا التي ستنطلق في أبوظبي السبت المقبل، ومن حق الشارع الرياضي الإماراتي أن يضع يده على قلبه، لأن الوضع لا يطمئن، ورغم الظهور الضعيف لمنتخبنا في ودية الكويت، إلا أن علينا أن نقف خلف أبيضنا ونسانده بقوة، لأننا أمام بطولة غالية تقام على أرضنا وبين جماهيرنا، والمدير الفني لمنتخبنا، آلبيرتو زاكروني، مطالب بتغيير طريقته الدفاعية، والاعتماد على الطريقة المعتادة لمنتخبنا في السنوات الماضية، لأن خط هجومنا، وبصراحة، أصابه العقم بسبب الطريقة الدفاعية التي لم نعتد عليها، وعلينا تفعيل الدور الهجومي، خاصة في وجود أحمد خليل وعلي مبخوت.

استقالة حسن العبدولي، مدرب الوصل، هي استقالة شجاعة، بعد النتائج المتواضعة والخروج أمام النصر في كأس الخليج العربي، وهي ضربة قاضية لإدارة الوصل التي تريد البحث عن طوق نجاة، وأعتقد أن المواجهة المقبلة مع الأهلي السعودي في كأس زايد للأبطال، هي الفرصة الأخيرة للإدارة، لأن الوضع لا يحتمل الخروج من أكثر من بطولة، جماهير الوصل عانت الأداء الضعيف وتدني مستوي فابيو دي ليما، الذي صار نقطة ضعف الوصل، من وجهة نظري، وعلى إدارة الوصل إيجاد حل للنجم البرازيلي الذي اختفى هذا الموسم لأسباب مجهولة.

عمل كبير ينتظر لجنة شؤون الجماهير برئاسة الأخ النشيط سامي الهامور، ومتابعته الحثيثة لرؤساء الروابط، وعلى الجميع التكاتف في كأس آسيا، ومؤازرة الأبيض الإماراتي طوال البطولة، وأعتقد أن اتحاد الكرة عليه تسهيل وتوفير أدوات التشجيع، لأن هذا عامل مهم للرابطة التي ستقود الجماهير في البطولة، والأنظار كلها تتجه للإمارات، ومشاهدة الجماهير التي ستملأ المدرجات، بإذن الله.

المدير الفني آلبيرتو زاكروني مطالب بتغيير طريقته الدفاعية، والاعتماد على الطريقة المعتادة لمنتخبنا في السنوات الماضية.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة