نفوق الكلب «فيرغاس» يعمق أحزان الملكة إليزابيث

تعيش الملكة إليزابيث الثانية حالة من الحزن الشديد بعد نفوق كلب من اثنين أعطيا لها قبيل وفاة زوجها الأمير فيليب، على ما ذكرت صحيفة «ذي صن» البريطانية.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن مصدر في قصر ويندسور إلى أن «الملكة محطمة بالكامل»، مضيفة: «جميع المعنيين يشعرون بالحزن؛ لأن هذا الأمر حصل بُعيد فقدانها زوجها».

وقد توفي الأمير فيليب في التاسع من  إبريل الفائت بعد زواج استمر 73 عاماً من الملكة التي كانت تنشد بعض المواساة من خلال التنزه مع الكلبين «فيرغوس» البالغ خمسة أشهر، والذي قضى بصورة غير متوقعة، و«مويك» داخل قصر ويندسور، بحسب «ذي صن».


وتشير تقارير صحفية إلى أن الأمير أندرو أهدى والدته الكلبين من نوع «دورجي» في شباط/ فبراير؛ بهدف إسعادها بعد إدخال زوجها فيليب البالغ حينها 99 عاماً إلى المستشفى. ولم يعلق قصر «باكينجهام» على هذه الأنباء.
وكانت الملكة البالغة 95 عاماً تربي كلاباً من نوع «كورجي» ذات القوائم القصيرة؛ لكنها تخلت عن هذه المهمة بعد تقدمها في السن. لكنّ «ذي صن» قالت: إن الملكة كانت متحمسة بوجود الكلبين الجديدين أخيراً. ولا تزال الملكة تملك كلباً من نوع «دورجي» يحمل اسم «كاندي».

طباعة