ينقذ طفلاً سقط على سكة حديد قبل ثوان من وصول القطار

انتشرت عبر الشبكات الاجتماعية في الهند لقطات مصورة تظهر إنقاذ عامل في سكك الحديد حياة طفل بعدما ركض داخل السكة مسافة ثلاثين مترا لسحبه إثر سقوطه عليها قبل ثوان من وصول القطار، في خطوة "بطولية" حظيت بإشادة واسعة.

وبيّنت هذه المشاهد الملتقطة بكاميرات المراقبة العامل الهندي مايور شيلكه البالغ 30 عاما، يهب لنجدة الصبي البالغ ست سنوات بعدما أفلت من يد والدته المصابة بإعاقة بصرية وسقط داخل سكة القطار السبت في محطة فانغاني على مسافة حوالى سبعين كيلومترا شرق بومباي.

وقد تحرك شيلكه فور سماعه نداءات الاستغاثة من الوالدة، وسارع إلى الركض داخل سكة القطار.

وتبيّن اللقطات التي نشرتها الهيئة الهندية لسكك الحديد الرجل يمسك بالفتى ويسحبه سريعا إلى خارج السكة ثم يخرج هو أيضا إلى بر الأمان قبل ثانيتين فقط من وصول قطار "أوديان إكسبريس".

وقال شيلكه في تصريحات نشرتها صحيفة "ميد-داي" المحلية "رأيت الطفل يسقط فيما يقترب القطار بسرعة منه. لو لم أتدخل كان مستحيلا أن يبقى حياً".

وأشار إلى أن رؤية القطار يقترب بسرعة أثارت الرعب في نفسه، لكنه قال "لم يكن هناك أي وقت للتفكير، كنت مصمما على إنقاذه".

وتسجل الهند حوادث قطارات كثيرة، خصوصا بسبب تردي وضع سكك الحديد في البلاد.

وضجت الشبكات الاجتماعية في الهند برسائل تشيد بخطوة العامل وتصفه بأنه "بطل خارق".

وقال وزير سكك الحديد في الهند بيوس غويال إن شيلكه سيحصل على مكافأة تقديرا لـ"عمله المحفز للإنسانية".

طباعة