طبيب يحذر من الأدوية المسكنة للآلام

أشار طبيب روسي إلى ضرورة توخي الحذر عند تناول مسكنات الألم، لأن بعض الحالات يكون ضررها أكبر من نفعها للصحة.

وأضاف أن مسكنات الألم الشائعة عبارة عن عقاقير غير ستيرودية مضادة للالتهابات. ووفقا له، هذه الأدوية فعلا تساعد على تخفيف الألم، ولكن "لها مجموعة كبيرة من الآثار الجانبية"، وفقا لوسائل إعلام روسية.

وأكد الطبيب، أنه من بين الآثار الجانبية لهذه العقاقير، نزيف في المعدة، زيادة خطر احتشاء عضلة القلب والجلطة الدماغية وغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويضيف، "هذه الأدوية بصورة عامة ممنوعة لمن تجاوز الخامسة والستين من العمر ومن يعاني من أمراض القلب".

ونصح بضرورة الاطلاع على تركيب هذه الأدوية قبل تناولها، كما يجب بحذر تناول هذه الأدوية مع الأدوية الأخرى، لأن بعضها يحتوي على جرعة "مخفية" مخدرة يمكن أن تكون ضارة.

 

طباعة