توجيه اتهامات تجسس لتطبيق "إنستغرام" بسبب إعلان غرفة النوم

أصيب رجل بالدهشة الشديدة بعد أن شاهد إعلاناً على تطبيق «إنستغرام» يظهر صورة لغرفة نوم تشبه بشكل مخيف غرفة نومه الخاصة، مما جعله يتساءل عما إذا كان التطبيق يتجسس على مستخدميه.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن فينسينزو تيانى، الأستاذ الجامعي الذي يعيش في بروكسل، أصيب و وزوجته بالصدمة لبضع دقائق بسبب هذا الإعلان.

وأظهر الإعلان المدفوع غرفة نوم تحتوي على خزانة سرير بيضاء موضوع عليها مزهرية صفراء، وسرير مغطى بملاءات مخططة باللونين الأصفر والأبيض وسجادة ناعمة بنية اللون، وهي تماماً نفس المحتويات الموجودة بغرفة نوم فينسينزو وبنفس طريقة تنسيقها.

وعلق الرجل البلجيكي قائلاً: «لم أصادف أبداً محتوى إعلانياً شبيهاً جداً بمنزلي كهذا الإعلان. هل يتجسس (إنستغرام) على مستخدميه ومنازلهم؟».

وأشار فينسينزو إلى أن عرض الإعلان جاء بعد نحو أسبوع من حديثه مع زوجته عن حاجتهما لشراء خزانة.

كما أوضح أن المتحدث باسم «فيسبوك» أخبره أن «التشابه الغريب بين الصورتين» يمكن أن يكون مجرد صدفة.

إلا أن فينسينزو أكد أن ما حدث سيدفعه إلى عدم جلب هاتفه معه إلى غرفة النوم لفترة من الوقت.

وفي شهر سبتمبر  الماضي، تم رفع دعوى قضائية تتهم شركة «فيسبوك» بالتجسس على مستخدمي تطبيق «إنستغرام» التابع لها، من خلال الاستخدام غير المصرح به لكاميرات هواتفهم الجوالة.

وبحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء، فقد نشأت الدعوى القضائية من تقارير إعلامية نشرت في يوليو مفادها أن تطبيق مشاركة الصور يصل إلى كاميرات هواتف «آيفون» حتى إذا لم يفتح المستخدمون هذه الكاميرات.

وأقرت «فيسبوك» بالمشكلة، قائلة إنها كانت مجرد ثغرة وإنها تعمل على إصلاحها.

و

طباعة