نيجيري يتخلى عن أسرته بسبب لون عيونهم الزرقاء

أقدم رجل في نيجيريا على طرد زوجته وأولاده من البيت، بسبب لون عيونهم.

وكشفت ريسيكات عزيز إن زوجها تخلى عنها وعن طفلتيهما بسبب لون عيونهم الأزرق، وأضافت أنها لاتزال تواجه التمييز بسبب سماتها الفريدة التي لا تعود لأحد في أسرتها.

وقالت ريسيكات، التي تعيش في ولاية كوارا النيجيرية، في مقابلة مع الـ«بي بي سي»، إن زوجي عبدالواسيو أومو دادا يدرك تماماً حالة عينيّ، وهو يحبني لما أنا عليه، لكن الأمور بدأت تسوء عندما أنجبت طفلي الأول، ثم طفلي الثاني بالعيون الزرقاء نفسها.

وأضافت «لقد تغير تماماً، وكان يتجاهل وجودي، ويتجنب محادثتي، خاصة بعد انزعاج والديه من الوضع، حيث سألوه: هل ستستمر في ولادة أطفال بهذا النوع من العيون؟


وتتعرض ريسيكات يومياً للتنمر ، حيث يطلق عليها سكان القرية لقب الساحرة، ويهرب الأطفال منها عند مشاهدتها في الطريق.

وكشف الأطباء أن لون عيون ريسيكات وبناتها يعتبر طفرة في الجينات، وأنها لا تعاني مشكلات في العين أو الرؤية.

 

طباعة