عامل مصري يقتل زوجته لرفضها العودة إلى المنزل

أقدم عامل مصري على قتل زوجته، أمام أفراد أسرتها في مركز العياط التابع لمحافظة الجيزة، مبرراً سبب فعلته لقاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة، لتركها بيت الزوجية، وإصرارها على المكوث في بيت أهلها.

وقال الزوج الثلاثيني، بحسب مواقع وصحف مصرية، أمام القاضي: «مراتي تركت لنا البيت من غير إذني. ولما اتحايلت عليها ترجع رفضت. كنت أعمل إيه قتلتها».

ومثل المتهم الجريمة أمام منزل حماة بقرية عبدالمجيد موسى، بأنه تقدم نحو زوجته التي كانت عائدة لتوها من مشوار، وسدد لها ثلاث طعنات بسكين بمنطقتي الصدر، والبطن، وهو يردد على مسامعها «علشان تسيبي البيت».

وأضاف: «قبل ما اقتلها برضه عملت اللي عليّا، واتحايلت عليها ترجع، لكن ظهر على وجهها علامات الرفض».

وشهد شقيق ووالد المجني عليها، أمام نيابة العياط بأنهما لم يتمكنا من إنقاذها «المتهم ضربها كتير وبسرعة».

وشرحا أن هناك خلافات زوجية بين المتهم والمجني عليها، وأنهما فوجئا بإيقاف الأول للضحية في الشارع بالقرب من منزلهما، ليطعنها على مرأى ومسمع الأهالي.

واتهمت أسرة الضحية زوج الابنة بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وأفادت بأنه يتعاطى المخدرات بصورة دائمة.

طباعة