عالم يحذّر: «كورونا» سيبقى «إلى الأبد»

حذّر السير مارك والبورت، عضو في المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ التابعة للحكومة البريطانية، من أن فيروس «كورونا» المستجد سيبقى موجوداً إلى الأبد بشكل أو بآخر وقد يخرج عن السيطرة.

وأوضح والبورت، لإذاعة «بي بي سي4»، أن هناك حاجة إلى تطعيم عالمي من أجل السيطرة على هذا الوباء، وأن «كورونا» ليس مثل مرض الجدري الذي يمكن القضاء عليه بالتطعيم، فهذا فيروس سيبقى إلى الأبد بشكل أو بآخر، ومن شبه المؤكد أنه سيتطلب لقاحات متكررة، وسيحتاج الناس إلى التطعيم على فترات منتظمة.

وتابع أن العدد الكثيف لسكان العالم وكذلك حركة السفر الواسعة يساعدان على انتشار الفيروس بسهولة، وحذّر من أنه «من المحتمل» أن يخرج فيروس «كورونا» عن السيطرة مرة أخرى، لكنه قال إنه يمكن استخدام المزيد من الإجراءات بدلاً من الإغلاق العام.

وقال: «نعلم أن أقل من واحد من بين كل خمسة أشخاص في بريطانيا مصاب، لذلك لا يزال 80% من السكان عرضة للإصابة».

وتابع: «إن محاولة تقليل الضرر الذي يلحق بالناس من العدوى وتوفير الحماية لهم مع الحفاظ على استمرار المجتمع يعد توازناً رهيباً»، وقال إنه قلق من ارتفاع عدد الحالات في أوروبا وأجزاء أخرى من العالم.

طباعة