للمرة الأولى منذ تفشي الفيروس ...لا إصابات جديدة بكورونا في ووهان الصينية

لم تسجل مدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي فيروس كورونا في البلاد، أي إصابة جديدة وذلك للمرة الأولى فيما ارتفع عدد الإصابات الواردة إلى الصين من الخارج ارتفاعاً قياسياً ومعظمها في العاصمة بكين، وفي إقليم هوبي بوسط الصين، سُجلت 8 وفيات جديدة ومن بينها 6 حالات وفاة في ووهان عاصمة الإقليم.

وأعلنت السلطات الصينية، الخميس، أنّها لم تسجّل خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية أيّ إصابة جديدة محليّة المصدر بفيروس كورونا المستجدّ، في سابقة من نوعها منذ بدأت بكين بإحصاء الإصابات في يناير، لكنّها سجّلت بالمقابل ارتفاعاً كبيراً في أعداد الإصابات الوافدة من الخارج.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنّها أحصت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 34 إصابة جديدة بالوباء، جميعها لدى أشخاص وافدين، التقطوا العدوى بفيروس كورونا  أثناء وجودهم خارج البلاد.

من جهتها قالت ا لجنة الدولة للتنمية والإصلاح الصينية،  إن أكثر من 90 في المئة من المؤسسات الصناعية الرئيسية في المناطق على مستوى المقاطعات في الصين باستثناء مناطق محددة بما فيها هوبي، قد استأنفت العمل والإنتاج بفضل تدابير استئناف العمل المخصصة للمناطق.
وأضافت أن ثمة مناطق ومقاطعات من بينها تشجيانغ وجيانغسو وشنغهاي وشاندونغ وقوانغشي وتشونغتشينغ، شهدت تقريباً عودة ما يقرب من 100 في المئة من مؤسساتها الصناعية إلى الإنتاج.

ومع اقتراب عدد الإصابات من الصفر يومياً، بدأت البلاد التي ظهر فيها فيروس "كورونا" المستجد في نهاية 2019، العودة إلى ما يشبه الحياة. وباستثناء هوبي، التي تخضع لحجر صحي، تزداد حركة السير يوماً بعد يوم في المدن الكبيرة في البلاد، وتفتح المحال التجارية المغلقة منذ حوالى شهرين أبوابها تدريجياً.

 

طباعة