روسيا تفرض هواتف ذكية مزودة بـ "ِقيَم وطنية"

تستعد روسيا لتطبيق قرار يفرض على الهواتف الذكية ومجموعة من الأجهزة الإلكترونية التي تباع في البلاد، تثبيت تطبيقات تصفها موسكو بأنها "سليمة أخلاقيا، وتتبنى القيم الروسية".

ووقع الرئيس فلاديمير بوتين السنة الماضية قانونا يشترط على الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر والتلفزيون الذكية التي تباع في روسيا أن تكون محمّلة بتطبيقات روسية مثبتة مسبقاً.

ووفق تقرير نشرته "رويترز"، فإن الخدمة الفيدرالية لمكافحة الاحتكار قد صاغت مبادئ توجيهية تحدد فيها البرامج التي ستكون إلزامية.

وينص مشروع القرار الحكومي حسبما نقل موقع AIT NEWS للأخبار التقنية عن "رويترز"، أن مثل هذه التطبيقات يجب أن تساعد في "تشكيل أولوية القيم الروحية والأخلاقية الروسية التقليدية"، كما يجب أن تكون شعبية وآمنة.

كما تنص مسودة القواعد على أنه يمكن طرح البرامج والتطبيقات لدراسة الشركات الخاصة أو الكيانات الحكومية أو البنك المركزي.

ومن المقرر الانتهاء من إعداد التفاصيل المتعلقة بالقواعد النهائية للقرار بحلول نهاية الشهر، ثم مناقشتها مع اللاعبين في السوق وتقديمها إلى الحكومة لتبنيها في مارس المقبل.

ويأمل الداعمون للقرار أن يساعد الشركات التقنية وتلك المتخصصة بالبرامج والتطبيقات في منافسة الشركات الأجنبية، بينما يرى معارضون له، خصوصاً تجار الأجهزة الإلكترونية الروس، أنه قد اتخذ دون التشاور معهم.

طباعة