أحمد جمعة الزعابي: " يوم الشهيد" مناسبة وطنية غالية لإعلاء قيم البذل و التضحية والفداء

    أكد وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة أحمد جمعة الزعابي، أن " يوم الشهيد"، مناسبة وطنية غالية وجهت لإعلاء قيم البذل والتضحية والفداء، وتكريم الأبطال الذين بذلوا الأرواح و الدماء ليحيا الوطن في عز وكرامة وأمن وأمان، وتظل راية الدولة خفاقة عالية في سماء المجد.

    وقال في كلمة له في يوم الشهيد إن قرار سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تخصيص الثلاثين من نوفمبر من كل سنة يوما للشهيد تأكيد على تقدير الوطن لأبنائه الذين يبذلون الأرواح و الدماء دفاعا عنه، وتأمينا لمكتسباته، فالأمم تعلو ببطولات أبنائها، وبتضحياتهم تؤسس للأجيال الحاضرة والقادمة ما يفتخرون ويعتزون به.

    وأضاف: " في هذا اليوم، نجدد الولاء لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ونعاهد سموه أن نظل أوفياء للقيم التي استشهد أبطالنا إعلاء لها و دفاعا عنها و أن نعمل على أن يبقى هذا الوطن الذي استشهدوا فداء له، بيتا موحدا متحدا والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات لرعايتهم أسر الشهداء و حرصهم على توفير الحياة الكريمة لهم آملين أن يديم الأمن و السلام على بلادنا وأن يسود منطقتنا وأن تنعم شعوبها بالاستقرار لتواصل مسيرتها في البناء، وأن تحقق المزيد من الازدهار والرخاء، وأن نكمل مسيرتهم، من خلال تعميق معاني التضحية والولاء والانتماء في وجدان أبنائنا.. رحم الله شهداءنا البررة، وكل عام والإمارات تزهو بأبطالها وإنجازاتها".

    طباعة