4 خدمات تستفيد منها الأسرة تقدمها وزارة تنمية المجتمع دون طلب مسبق

تقدم وزارة تنمية المجتمع 4 خدمات تستفيد منها أفراد الأسرة، تطلق عليها الوزارة "خدمات استباقية"، وتوصف وفقا لتعريف الوزارة بأنها خدمات يحتاجها المتعامل يتم توقعها بناءً على احتياجاته وتفضيلاته وأحداث حياته، واستنادًا إلى البيانات والمعلومات والوثائق المعرفة لدى الحكومة، ولذلك فإن الوزارة تبادر باقتراحها وتوفيرها للمتعامل في الوقت المناسب ودون طلب مسبق منه.

وأفادت الوزارة في صفحاتها الرسمية، فإن الخدمات الاستباقية المقدمة من وزارة تنمية المجتمع، تتضمن تجديد بطاقة أصحاب الهمم تلقائياً عند انتهاء صلاحيتها ويتم تسليمها للمستفيد عبر شركة التوصيل. ويمكن تعريف بطاقة أصحاب الهمم بأنها بطاقة شخصية تمنحها وزارة تنمية المجتمع للأشخاص من ذوي الإعاقة، وتعتبر مستنداً رسمياً دالاً على أن حاملها من أصحاب الهمم، ما يكفل له الحقوق والخدمات المنصوص عليها في قانون الأشخاص من ذوي الإعاقة الاتحادي رقم 29 لسنة 2006، واللوائح والقرارات الصادرة تنفيذاً له. ويستفيد المواطنون من أصحاب الهمم من عدد من المزايا المتعلقة بالحصول على السكن، ومجموعة من الخدمات الصحية، وكذلك من المساعدات المالية الخاصة بالتعليم، فضلاً عن خدمات التأهيل والعلاج المجاني في مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم الحكومية.

وأفادت وزارة تنمية المجتمع بان الخدمات الاستباقية تضم خدمات "مسرة" لكبار المواطنين من خلال بطاقة الهوية، والتي تتضمن باقة من الخدمات والامتيازات، يتم إدراجها مسبقا في بطاقة الهوية الإماراتية ومنحها لجميع كبار المواطنين في الدولة بهدف الارتقاء بجودة الحياة المستقبلية وتعزيز رفاهية الأفراد في المجالات المختلفة.

وتنص أهداف محاور السياسة الوطنية لكبار المواطنين التي أطلقتها دولة الإمارات في أكتوبر من العام 2018، على وجوب الارتقاء بجودة حياة كبار المواطنين، وضمان مشاركتهم الفاعلة والمستمرة ضمن النسيج المجتمعي، وتعزيز قدراتهم على التواصل المجتمعي، وممارسة الحياة النشطة، واستثمار طاقاتهم، وضمان إسهامهم في البرامج والمشاركة المدنية. وكان إصدار البطاقة يتطلب القيام بأربعة إجراءات تقليدية، تتضمن تقديم طلب وصور عن مستندات ثبوتية، حتى قامت وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع الجهات المعنية بإلغاء تلك الخطوات، ليصبح بإمكان فئة كبار المواطنين الاستفادة من البطاقة بمجرد إبراز بطاقة الهوية.

وأشارت الوزارة ايضا الى خدمات منصة "أسرتي" كأحد الخدمات الاستباقية الأولى من نوعها في العالم التي تم تصميمها وتنفيذها بالكامل في إدارة الخدمات الاستباقية في وزارة اللامستحيل، لافتة أن المنصة تتولى تقديم خدمات الأسرة ضمن 12 خدمة استباقية مشتركة بين 10 جهات حكومية تغطي أربع مراحل مفصلية في حياة الأسرة التي تبدأ بمرحلة الزواج وتأسيس الأسرة، ومن ثم مرحلة الحمل والولادة، ومرحلة نمو الطفل.

أما الخدمة الاستباقية الرابعة فتتعلق بمبادرة “نحن أهلكم" وهي مبادرة اجتماعية تطوعية، يتم فيها التواصل مع جميع كبار المواطنين في الدولة من قبل المتطوعين المسجلين في المنصة الوطنية للتطوع، وذلك بهدف تحقيق التقارب الاجتماعي والوقوف على احتياجات كبار المواطنين وتلبيتها عبر خدمات وزارة تنمية المجتمع، أو بالشراكة مع الجهات الرسمية المختلفة، فضلا عن مساهمة المبادرة بالجمع بين الأجيال المختلفة لنقل خبرات وتجارب كبار المواطنين، وتعزيز روح التطوع وخدمة المجتمع، وغرس القيم النبيلة في نفوس أفراد المجتمع.

يذكر ان وزارة تنمية المجتمع، نظمت في يوليو الماضي بالتعاون مع قسم علم النفس بكلية الإنسانيات والعلوم في جامعة عجمان، البرنامج التدريبي "الإسعافات الأولية النفسية لكبار المواطنين"، الذي يستهدف 40 مشاركاً يمثلون الوزارة وشركاءها، وذلك بهدف إكساب المشاركين بالمهارات اللازمة لتقديم خدمات الرعاية النفسية استنادا الى برامج علمية معتمدة عالميا، وبالتالي تعزيز جودة حياة كبار المواطنين.

 

طباعة