«إحصاء الفجيرة» يبدأ بمسح اقتصادي لـ 1800 منشأة

المشروع يوفر قاعدة بيانات حديثة لمختلف القطاعات الاقتصادية. من المصدر

أفاد مدير مركز إحصاء الفجيرة، الدكتور إبراهيم سعد، ببدء فعاليات ونشاطات مشروع المسح الاقتصادي في إمارة الفجيرة والذي يستهدف 1800 منشأة في بلديتي الفجيرة ودبا الفجيرة، مشيراً إلى أنه سيتم توزيع 20 موظفاً بكل مستوياتهم الوظيفية على مختلف مناطق الإمارة من أجل رصد البيانات.

وأضاف أن مشروع المسح بدأ من أمس وسيستمر حتى 15 ديسمبر المقبل استناداً للصلاحيات المخولة للمركز بموجب القانون رقم (06) لسنة 2009 بشأن إنشاء المركز، لافتاً إلى أن النتائج التي سيحصل عليها المركز ستكون مصدراً موثوقاً لتقديم وتحديد موقع إمارة الفجيرة على خارطة المعلومات والبحث في عالم يتعامل بقواعد المعلومات لرسم وتنفيذ برامجه حاضراً ومستقبلاً بعيداً عن التخمين وبمعزل عن التقديرات التي قد تؤدي في كثير من الأحيان إلى هدر الموارد والجهود.

وأشار سعد إلى أن المشروع سيوفر قاعدة بيانات حديثة لمختلف القطاعات الاقتصادية للمساعدة في تركيب الحسابات القومية واستخراج المؤشرات الاقتصادية، وإعداد برامج وخطط التنمية الاقتصادية ومتابعة تنفيذها وتقييم أدائها وتصحيح مسارها، بالإضافة إلى توفير البيانات اللازمة لرسم السياسات الاقتصادية واتخاذ القرارات السليمة لتطوير الاقتصاد وتنميته لتحقيق رفاه وتقدم المجتمع.

ونوه إلى أنه بعد إنجازه حسب الخطط المرجوة والأهداف المرسومة والمراحل التحضيرية والتدريبية وتجهيز المستلزمات والكوادر المؤهلة التي ستقوم بإنجاز المشروع وجمعها وتبويبها وتحليلها، ستكون جاهزة للنشر ويتوقع أن تكون النتائج النهائية جاهزة في منتصف شهر يناير من عام 2023 وتتاح أمام المسؤولين وأصحاب القرار بوصفها مرجعية وسنداً في رسم السياسات الاستراتيجية لمختلف المشروعات والبرامج.

ودعا أصحاب القرار في منشآتهم الاقتصادية المستهدفة التابعة لبلديتي إمارة الفجيرة ودبا الفجيرة أن يتعاونوا مع العاملين في هذا المشروع من خلال إعطاء المعلومة الصحيحة لنعكس جميعاً وجه إمارة الفجيرة الحضاري، فهذه البيانات الإحصائية سجل للحاضر والمستقبل.

طباعة